22:19 GMT03 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال المحلل السياسي العراقي، إبراهيم السراج، إن "السيد علي السيستاني يريد ضمانات من السلطة التنفيذية والتشريعية لتلبية مطالب المتظاهرين"، مؤكدا أن التظاهرات زادت قوة في ساحة التحرير، بعد تصريحات السيد السيستاني التي انتقد فيها القوى السياسية".

    وحول التعامل بعنف مع المحتجين، أشار المحلل السياسي لـ"راديو سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء، إلى "أن الحكومة تريد أن تحمي المناطق الاقتصادية المهمة مثل منطقة "الشورجة" و"البنك المركزي" لأنها عصب الحياة للعراق، لذلك أنشأت أطواقا أمنية ومنعت المتظاهرين من الوصول لهذه الأماكن الحيوية وأطلقت العيارات النارية في الهواء والقنابل المسيلة للدموع".

    وأوضح "السراج" أن "المحتجين مستمرون في التظاهر لحين تحقيق إجراءات حقيقية من الحكومة وليس مجرد وعود"، منتقدا وجود جهات مجهولة تحاول أن تحرف التظاهرات عن مسارها السلمي، كما بين أن هناك بيانا حكوميا سوف يصدر قريبا لكشف هذه الجهات التخريبية.

    وقال إبراهيم السراج إن "الحكومة العراقية اعترفت بحدوث تجاوزات فردية في قتل المتظاهرين، وبالتالي فنحن بانتظار التحقيقات من قبل اللجنة التي شكلت بالرغم من أن هذا التحقيق لن يكوم ملزما للقضاء، فيجب أن تحال إلى القضاء أولا".

    ومنذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تشهد العاصمة العراقية بغداد وعدد من المحافظات، احتجاجات حاشدة تطالب بما يصفه المتظاهرون بـ"الحقوق المشروعة"، وتخللت تلك الأحداث أعمال عنف أسفرت عن مقتل أكثر من 260 شخصا وإصابة نحو 12 ألف آخرين بين المتظاهرين والقوات الأمنية. يأتي ذلك في وقت أقدم فيه، عشرات من المحتجين على إغلاق طرق عامة وبعض الجسور ودعوا إلى العصيان المدني.

    انظر أيضا:

    ناشط عراقي لـ"سبوتنيك": المحتجون لن يقبلوا خطة الأمم المتحدة لحل الأزمة
    المتحدث باسم رئيس وزراء العراق: جهات مجهولة تقوم بتصنيع متفجرات قرب ساحة التحرير
    رد فعل عراقي رسمي بشأن شائعة تخص الدراسة
    تحالف مقتدى الصدر يكشف لـ"سبوتنيك" جمع 50 توقيعا لاستجواب رئيس الحكومة العراقية
    العراق... هل الخطة الأممية لحل الأزمة تلبي مطالب المحتجين
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة العراقية, متظاهرين, علي السيستاني, أخبار العراق اليوم, أخبار العراق, مظاهرات العراق, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook