07:29 07 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    يحاول الفلسطينيون إطفاء حريق في سيارة أحد قادة حماس حامد أحمد عبد الخضري الذي قتل في غارة جوية إسرائيلية في مدينة غزة

    رغم اغتياله فجرا… قناة عبرية تكشف مفاجأة عن قرار نتنياهو بشأن بهاء أبو العطا

    © REUTERS / STRINGER
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    العدوان الإسرائيلي على غزة (80)
    0 30
    تابعنا عبر

    كشفت قناة عبرية عن مفاجأة بشأن قرار رئيس حكومة تسيير الأعمال، بنيامين نتنياهو، حول اغتيال القيادي الفلسطيني البارز، بهاء أبو العطا.

    ذكرت القناة العبرية السابعة، مساء اليوم، الثلاثاء، أن بنيامين نتنياهو رفض اغتيال بهاء أبو العطا، القيادي البارز في "سرايا القدس"، الذراع العسكرية لحركة "الجهاد الإسلامي"، من قبل.

    وأوردت القناة العبرية أنه رغم اغتيال أبو العطا، فجر اليوم، الثلاثاء، فإن نتنياهو سبق وأن رفض التوقيع على قرار اغتيال القيادي الفلسطيني قبل عام، حينما اقترح عليه، آنذاك، وزير الدفاع، أفيغدور ليبرمان.

    وأكدت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني أن الجنرال غادي آيزنكوت، رئيس هيئة الأركان السابق، رفض بمعية نتنياهو تنفيذ قرار اغتيال بهاء أبو العطا قبل عام، أيضا، حينما حاول ليبرمان اغتياله فعليا. 

    ويشار إلى أن الجيش الإسرائيلي قام باغتيال القيادي البارز بـ"سرايا القدس" الفلسطينية، الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي، بهاء أبو العطا، فجر اليوم، الثلاثاء، ما دعا الحركة وغيرها من الفلسطينيين في قطاع غزة إلى إطلاق ما يزيد عن 180 قذيفة وصاروخا من القطاع إلى مستوطنات غلاف غزة.

    وفي سياق متصل، قالت القناة العبرية السابعة، مساء اليوم الثلاثاء، إن الجيش الإسرائيلي قرر استدعاء بعض من قوات الاحتياط.

    ويأتي قرار الجيش الإسرائيلي على خلفية إطلاق أكثر من 180 صاروخا وقذيفة من قطاع غزة على مستوطنات غلاف غزة، بعيد اغتيال أبو العطا، مباشرة.

    وفي السياق نفسه، أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، حالة الطوارئ في حدود المناطق التي تبعد 80 كم عن الحدود مع قطاع غزة.

    الموضوع:
    العدوان الإسرائيلي على غزة (80)

    انظر أيضا:

    بعد إطلاق أكثر من 100 صاروخ من غزة... الجيش الإسرائيلي يعلن حالة الطوارئ (فيديو وصور)
    أهداف العدوان الإسرائيلي على دمشق وغزة
    نتنياهو يعقد اجتماعا طارئا لبحث الوضع في غزة
    إسرائيل... ضربة مزدوجة في غزة ودمشق وترقب الرد
    الكلمات الدلالية:
    الجهاد الإسلامي, إسرائيل, نتنياهو, غزة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik