21:17 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 13
    تابعنا عبر

    أكد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أن تحميل حكومة عمرها سنة فقط ملفات الفساد فيه مبالغة ومغالاة.

    القاهرة - سبوتنيك. قال عبد المهدي في كلمة بثها التلفزيون الرسمي، مساء اليوم الثلاثاء "الأزمة الحالية لا تتعلق بالخدمات والمطالب بل بدخول عدد من المخربين الذين حاولوا الاصطدام بالقوات الأمنية"، متابعا "تحميل حكومة عمرها سنة فقط لملفات الفساد فيه مبالغة ومغالاة".

    وأضاف عبد المهدي "ما يحدث في العراق حركة إصلاحية مهمة لها إيجابيات ويمكن التجاوز عن سلبياتها"، لافتا "لا نريد لهذه التظاهرات إلا أن تخرج منتصرة، وهي فرصة ثمينة للجميع من أجل تجاوز العقبات السابقة للإصلاح".

    وشدد عبد المهدي "لا نواجه إلا من يتعرض للقوات العسكرية... القوات الأمنية بعد 25 تشرين الأول/ أكتوبر لم تستخدم الرصاص الحي"، مؤكدا "العراق به من الحريات الشيء الكثير، وترون كيف تتعامل الدول المجاورة".

    ويشهد العراق منذ مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الماضي احتجاجات واسعة للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومحاربة الفساد وإقالة الحكومة وحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة.

    وأعلن مصدر في مفوضية حقوق الإنسان العراقية، في وقت سابق، أن حصيلة الضحايا منذ بدء الاحتجاجات، بلغت أكثر من 319 قتيلا، بينهم 13 من قوات الأمن، وأكثر من 15 ألف مصاب.

    انظر أيضا:

    مسيرة أمنية في كربلاء جنوبي العراق تأييدا للمحتجين في البلاد
    الحكومة العراقية تؤجل انتخابات المحافظات وتحيل مشروعين مهمين إلى البرلمان
    القوات العراقية تقتل ثلاثة إرهابيين بينهم قيادي بارز شمالي البلاد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook