18:35 GMT19 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال النائب قاسم هاشم لـ"سبوتنيك"، اليوم الأربعاء، إن تركيبة النظام في لبنان معقد طائفي مذهبي، وهو أساس الإشكاليات التي تحصل في هذا البلد منذ قيام لبنان وحتى يومنا هذا.

    وأضاف:"هذا النظام لم يستطع تطوير نفسه ولا بد من تطويره ولا بد من الوصول إلى الدولة المدنية، واليوم أياً تكن الحكومات التي ستأتي لن تستطيع أن تفعل شيء في ظل هذا النظام الطائفي المذهبي".

    وشدد على أن: "مسألة الخلاص هو في تطوير هذا النظام والذهاب إلى الدولة اللبنانية وغير ذلك عبثاً يحاولون لا تكنوقراط ولا غير تكنوقراط  قادرة على الإجابة على كل التساؤلات أو وضع الحلول النهائية الناجعة التي تنطلق من مفهوم المواطنة الحقيقية".

    وتابع هاشم  قائلاً:"حكومة تكنوقراط أو غيرها المهم أن يكون هناك مؤسسات تتحمل المسؤولية وتجيب عن كل التساؤلات وتكون مكونة من كل القوى الفاعلة في هذا البلد بما في هذا الحراك وما يمثله والذي فرض إرادته على الوضع السياسي ولا يمكن تجاهله والقفز فوقه في أي شكل من الأشكال".

    ولفت إلى أن هنالك شكوك وإشارات حول إرادات خارجية تريد الاستثمار على وجع وقضايا الناس للدخول إلى الواقع اللبناني الداخلي، الإشارات واضحة من بعض الخارج الذي يريد بلبنان الذهاب إلى  الفوضى والهدف دائماً هو خدمة الإسرائيلي.

    وأشار النائب إلى أن هناك بعض المحاولات للدخول على هذا الحراك بأي شكل من الأشكال واستدراجه إلى سياساتهم وركوب موجة غضب الناس لحرف الحراك الشعبي ذات المنطلقات المحقة على مستوى القضايا الاجتماعية والحياتية والاقتصادية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook