16:41 15 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    مظاهرات أمام القنصلية ألإيرانية في مدينة كربلاء في العراق

    العراق… كر وفر وإطلاق متقطع للقنابل المسيلة للدموع في بغداد

    © AFP 2019 / MOHAMMED SAWAF
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    مظاهرات العراق (167)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفاد مصدر أمني عراقي، صباح اليوم الجمعة، بإطلاق القوات الأمنية القنابل المسيلة للدموع بشكل متقطع في ساحة الخلاني بالعاصمة بغداد، في محاولة لحصر المتظاهرين بساحة التحرير، وسط عمليات كر وفر من قبل المتظاهرين.

    وقال المصدر، لصحيفة "السومرية نيوز"، إن هناك عمليات تقدم ورجوع من قبل قوات مكافحة الشغب إلى ما بعد الكتل في ساحة الخلاني وسط بغداد، مع استخدام الضرب المتقطع للقنابل المسيلة للدموع والدخانية في محاولة لحصر المتظاهرين عند ساحة التحرير.

    وأشار المصدر إلى أن هناك عمليات كر وفر من قبل أعداد قليلة من المتظاهرين، لافتا إلى أن هناك أعداد متوسطة متواجدة ضمن ساحة التحرير ونفس التمركز عن الخط الأول من الجمهورية وأسفله وداخل المطعم التركي.

    ودخلت التظاهرات الشعبية الواسعة في بغداد وعدد من محافظات وسط وجنوب العراق، اليوم الجمعة (15 نوفمبر/تشرين الثاني 2019)، يومها الثاني والعشرين، والتي بدأت بمطالب توفير فرص العمل ومحاربة الفاسدين وتقديمهم للعدالة، وتطورت إلى مطالب أخرى أبرزها تغيير الحكومة الحالية وتعديل الدستور.

    وتتواصل عمليات الكر والفر بين قوات مكافحة الشغب والمتظاهرين في عدة ساحات، خاصة في ساحتي التحرير والخلاني المتجاورتين وسط العاصمة.

    ويصر المتظاهرون على تلبية مطالبهم المتمثلة بتغيير الحكومة وتعديل الدستور وقانون الانتخابات ومفوضيتها، وتوفير فرص العمل ومحاربة الفاسدين وتقديمهم للعدالة، بينما تسابق الحكومة والبرلمان الزمن لتقديم حزم إصلاحية تلبية لهذه المطالب في محاولة منهما لإنهاء الأزمة، ووقف التداعيات المحتملة التي قد تنجم عنها.

    الموضوع:
    مظاهرات العراق (167)

    انظر أيضا:

    وزير الدفاع العراقي يتحدث عن طرف ثالث يقتل المتظاهرين
    وزير الدفاع العراقي يكشف المتورط بقنص المتظاهرين
    بالفيديو... ضابط عراقي يطلب من جنوده عدم استخدام العنف مع المتظاهرين
    إصابة 17 عراقيا نتيجة إطلاق أعيرة نارية احتفالا بفوز العراق على إيران
    الكلمات الدلالية:
    مظاهرات, بغداد, قنابل مسيلة للدموع, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik