22:04 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    111
    تابعنا عبر

    أكدت وزارة الدفاع التركية، اليوم السبت، مقتل 10 أشخاص وإصابة أكثر من 15 آخرين، في تفجير سيارة مفخخة، بمدينة الباب، في محافظة حلب شمال سوريا.

    واتهمت الوزارة وحدات حماية الشعب الكردية وحزب العمال الكردستاني بتنفيذ التفجير.

    وذكرت الوزارة، في بيان عبر حسابها على موقع "تويتر"، إن "منظمات وحدات حماية الشعب وحزب العمال الكردستاني الإرهابية مستمرة في استهداف المدنيين الأبرياء باستخدام نفس أساليب تنظيم داعش [المحظور في روسيا]، وهذه المرة بتفجير في محطة حافلات بمدينة الباب، ما أسفر عن مقتل 10 مدنيين أبرياء وجرح أكثر من 15 آخرين".

    وكان مصدر محلي قد أفاد، في وقت سابق، بمقتل 13 شخصا وإصابة أكثر من 30 آخرين في انفجار سيارة مفخخة بمدينة الباب شمال سوريا.

    وقال المصدر إن "13 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من 30 آخرين، في انفجار يرجح أنه لسيارة مفخخة، بمدينة الباب في محافظة حلب، شمالي سوريا، اليوم السبت".

    وبدأت، أول من أمس الخميس، وحدات الجيش السوري عملية عسكرية على المحور الجنوبي الشرقي لمحافظة إدلب آخر معاقل تنظيم "جبهة النصرة" وحلفائه في شمال غرب سوريا.

    وقال مراسل "سبوتنيك" في إدلب، إن وحدات  من الجيش السوري بدأت بعد منتصف الليل بالتقدم على المحور الجنوبي الشرقي لمحافظة إدلب بعد تمهيد مدفعي وجوي كثيف.

    ونقل المراسل عن مصدر ميداني: أن "وحدات من الجيش تمكنت من السيطرة على بلدة لويبدة شمال بلدة أبو دالي بريف إدلب الجنوبي الشرقي بعد تمهيد مدفعي وجوي كثيف.

    وتابع المصدر أن الطيران الحربي السوري الروسي المشترك يواصل تنفيذ الضربات باتجاه نقاط الدعم الخلفية وخطوط إمداد المسلحين في المنطقة، مؤكدا أن العملية العسكرية تهدف للرد على التصعيد والقصف المستمر من قبل المجموعات المسلحة على البلدات المحررة، وتوسيع سيطرة الجيش السوري على محور ريف إدلب الجنوبي.

    انظر أيضا:

    أردوغان: تم اعتقال 12 شخصا من وحدات حماية الشعب الكردية في ولاية إزمير
    جاويش أوغلو: مقاتلون من وحدات حماية الشعب الكردية لا يزالون في منبج السورية
    أردوغان: قررنا تصفية "وحدات حماية الشعب" وحزب العمال الكردستاني
    جاويش أوغلو: سنتحدث مع الجانب الروسي عن خروج وحدات حماية الشعب من منبج وعين العرب والقامشلي
    وزير الخارجية التركي: لا نريد أي عنصر من "وحدات حماية الشعب" في المنطقة الآمنة
    الكلمات الدلالية:
    وحدات حماية الشعب الكردية, سوريا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik