19:08 08 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر

    وزير إثيوبي يطالب البنك الدولي وأمريكا بالحياد بشأن "سد النهضة".. وخبير: تصريحه "عدائي"

    © REUTERS / Tiksa Negeri
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    خلافات سد النهضة (76)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بدأ وزراء المياه وخبراء من إثيوبيا والسودان ومصر يوم أمس الجمعة اجتماعًا لمدة يومين للتوصل إلى اتفاق بشأن ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي الكبير (GERD).

    وتعد المشاورات الثلاثية في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، والتي شارك فيها مراقبون من الحكومة الأمريكية والبنك الدولي، هي الجولة الأولى من أربعة اجتماعات وافقت عليها الدول الثلاث في واشنطن في وقت سابق من هذا الشهر.

    وتخشى مصر التي تحصل على 85 في المئة من حصتها في نهر النيل عن طريق النيل الأزرق في إثيوبيا أن يؤثر مشروع إثيوبيا الضخم "سد النهضة" الذي يتم بناؤه بتكلفة 5 مليارات دولار منذ عام 2011.

    وفي وقت سابق من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، دعت الحكومة الأمريكية إثيوبيا والسودان ومصر إلى إعادة المشاورات الفنية المتوقفة، ووافقت الدول الثلاث على استئناف المشاورات التي بدأت أمس في أديس أبابا.

    ومن المتوقع أن تتوصل الأطراف الثلاثة إلى اتفاق بحلول 15 نوفمبر 2020.

    وفي كلمته أمام الاجتماع، قال وزير الري والطاقة في إثيوبيا، سيليشي بيكيلي، إن التجمع التقني كان نتيجة اجتماع واشنطن وسيبحث في القضايا الخلافية المتمثلة في قواعد ملء السد وتصريف المياه عبره.

    وبحسب موقع "بوست أون لاين ميديا" قال بيكيلي "نود أن نبني على المفاوضات السابقة ووافقنا على المبادئ السياسية للتغلب على المشكلات المعلقة وحلها".

    وأضاف أن "69.37٪ من السد قد تم تشييده بالفعل وأن الأعمال الكهروميكانيكية ذات الصلة جارية كما هو مخطط لها". وتابع: "ندعو المراقبين من الحكومة الأمريكية والبنك الدولي إلى التزام الحياد في أثناء المفاوضات".

    وتعقيباً على تصريح الوزير الإثيوبي، قال أستاذ القانون العام الدكتور أيمن سلامة، لـ"سبوتنيك"  إن "تصريح بيكيلي يعد تصريحاً عدائياً ضد مؤسسة دولية هي بالأساس تلتزم التزاما ثابتاً بالقانون الدولي في تحركاتها".

    وأضاف سلامة أن تصريح الوزير الإثيوبي "ينم عن عدم معرفة بآليات عمل المؤسسات الدولية".

    ومن جانبه، قال محمد عبد العاطي ، وزير الموارد المائية والري في مصر، إنه متفائل بأن تصل المفاوضات إلى "حل مربح للجانبين دون التسبب في ضرر كبير للأطراف".

    وأضاف "نعتقد أن الحل العادل والمتوازن سيكون مفيدًا أيضًا لإثيوبيا".

    كما أعرب وزير المياه السوداني ياسر عباس عن تفاؤله وقال: "سيأتي الاجتماع باقتراح عادل بشأن التعبئة والتعاون بشأن تصريف المياه".

    الموضوع:
    خلافات سد النهضة (76)

    انظر أيضا:

    السودان يعلن تفاصيل ما تم الاتفاق عليه بشأن "سد النهضة" في واشنطن
    اعتماد قرار روسيا بشأن الحد من الأسلحة واتفاق مصر وإثيوبيا والسودان على حل أزمة سد النهضة
    نجيب ساويرس يتحدث عن أزمة سد النهضة ومشادته مع الإعلامية ليليان داوود
    ترامب: اجتماع سد النهضة كان جيدا وستستمر المحادثات بين مصر وإثيوبيا والسودان
    بخلاف سد "النهضة"... إثيوبيا تدشن سدا جديدا على نهر النيل
    مع انطلاق اجتماعات "سد النهضة"... أمريكا تناقش دعم بناء قدرات جيش إثيوبيا
    هل تنجح مفاوضات سد النهضة في ثوبها الجديد
    اجتماع جديد بشأن "سد النهضة" بين السودان وإثيوبيا ومصر في أديس أبابا
    مصر تصدر بيانا جديدا بشأن سد النهضة وإثيوبيا تعلق
    الكلمات الدلالية:
    السودان, مصر, إثيوبيا, بناء سد النهضة, سد النهضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik