10:16 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو للفنان اللبناني راغب علامة، خلال مشاركته في موسم الرياض، وهو يتمنى وجود شخص مثل ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، في لبنان لمحاربة الفاسدين.

    وأشعل، مقطع الفيديو، جدالا بين راغب علامة، والإعلامية اللبنانية في قناة الجزيرة القطرية، غادة عويس.

    ​ورد الفنان اللبناني على خبر لجريدة النهار اللبنانية، وقال في تغريدته: "حق الرد أنتم جريدة المفروض إنها محترمة. أتمنى أن لا تحوروا كلامي! قلت يا ريت عندنا شخص مثل الأمير محمد بن سلمان الذي حاسب الفاسدين ووضعهم في السجون وقلت أن الشباب والصبايا الثوار قد قاموا بالمهمة". وأضاف قائلا: " ثانيا: أنا أكرر كلامي.. يا ريت عنا رجل مثله لكي يضع الفاسدين والسارقين في السجون".

    ​من جانبها، ردت غادة عويس على الفنان اللبناني قائلة: "يا راغب يا صديقي فاقد الشيء لا يعطيه! شو بدك بهالشغلة؟؟؟ لماذا تحرج نفسك؟؟سمعت بجمال خاشقجي؟ طيب دعك منه رحمه الله! سمعت أن من يقبع بالسجن واحدة مثل لجين الهذلول؟؟ سمعت فيها؟ "سمو" مبس وضع لجين ومئات مثلها في السجن وليس الفاسدين وواقعة الريتز حصّل مردودها ترمب وابنته ايفانكا!!".

    ​ليكتب راغب علامة للإعلامية اللبنانية قائلا: "يا عزيزتي يا غادة... أنا لا زلت أحلم بأن يكون عندنا شخص في لبنان يضع الفاسدين والسارقين في السجون كما فعل الأمير محمد بن سلمان. رجاء أن لا تدخلوني في زواريب حسابات سياسية لا تهمني.. ما يهمني أن أرى قادة مهتمون بمستقبل شبابهم.. ووضع الفاسدين في السجون هي إحدى أهم الخطوات لتحقيقه"، على حد تعبيره.

    ​ويشهد لبنان منذ 17 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، احتجاجات شعبية واسعة ومستمرة تطالب بإجراء انتخابات مبكرة، وإلغاء نظام المحاصصة الطائفية في السياسة، ما أدى إلى استقالة رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري.

    انظر أيضا:

    ناشطة سعودية: لبنان يحتاج محمد بن سلمان
    ما سر لقاء الملك سلمان مع رؤساء وزراء لبنان السابقين
    أول تعليق من الضيوف الثلاثة القادمين من لبنان للقاء الملك سلمان
    خبير لبناني: سياسة السعودية مع لبنان مغايرة في عهد الملك سلمان
    الكلمات الدلالية:
    لبنان, السعودية, محمد بن سلمان, راغب علامة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook