17:15 GMT26 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكدت مصادر لبنانية على أن المشاورات بين الأطراف اللبنانية توصلت إلى صيغة تقترب من الإجماع عليها، وهي أن تكون الحكومة الجديدة تكنوقراط، باستثناء وزارات الدفاع والداخلية والمالية والخارجية.

    وأشارت المصادر إلى أن الوزارات السيادية الأربع ستمثل بوزراء سياسيين، فيما يتم النقاش حول الوزراء الذين سيمثلون باقي أعضاء الحكومة، وأن الإجماع يتجه إلى التوافق على سعد الحريري رئيس الحكومة المستقيلة ليشكل هو الحكومة الجديدة.

    وجاء التوافق على الحريري بشكل أكبر، بعد إعلان وزير المالية اللبناني السابق، محمد الصفدي، انسحابه كمرشح لرئاسة الحكومة الجديدة، بعد أن رفض إلا بتشكيل حكومة اختصاصيين تلبية لمطالب الناس المحقة بالشارع، مؤكدا انه يدعم تسمية الحريري لترؤس الحكومة.

    يقول الكاتب والمحلل السياسي، وسيم بزي لـ"سبوتنيك" إن "الساحة السياسية تعيش تحت صدمة المناورة التي خاضها الحريري، وقدم فيها حليفه محمد الصفدي حطبا على نار سعيه للعودة المظفرة لرئاسة الحكومة وبهوامش وشروط أفضل".

    وأوضح أنه "دون هذا الطموح لدى الحريري وقت ضائع وعوائق سعودية وأمريكية، وضغوط يتعرض لها من شركائه السابقين واللاحقين، وهم حزب الله والتيار الوطني الحر والرئيس بري"، حسب وصفه.

    مناورة الصفدي

    وتابع بقوله: "وبالتالي سهلت عليه مناورة الصفدي مزيدا من التقرب لحراك الساحات، عبر تقديم الأضاحي لهم، وفي نفس الوقت شد عصب جمهوره السياسي الطائفي، عبر قطع الطرقات في مناطق محددة، وهذه رسالة حاسمة لكل من يفكر بغيره لرئاسة الحكومة وتكريس لمعادلة " أنا أو لا أحد" وكذلك رسالة للسعودية غير الراغبة بعودته وإلى أمريكا التي تُصَعّب عليه شروط العودة ورهاناتها اللبنانية لم تنضج بعد".

    ويرى أن التوافق الجديد على الحريري لم يظهر بشكل كامل، إذ أعربت جهة واحدة تمثل رؤساء الحكومات السابقين عن دعمها للحريري، بالإضافة للوزير محمد الصفدي، الذي انسحب من السباق ودعم تكليف الحريري.

    العودة للمربع الأول

    واستطرد وسيم بزي: "قد نكون الآن عدنا إلى المربع الأول حيث فريقي رئيس الجمهورية، والثنائي الشيعي بالأساس يريدان الحريري، إلا أن الخلاف معه أنه يريد حكومة تكتوقراط بالكامل وهم يريدونها تكنوسياسية".

    وفي ذات الإطار، قال العميد شارل أبي نادر، الخبير الاستراتيجي اللبناني لـ"سبوتنيك" إن "الحريري كان مستعدا للبقاء في التسوية مع رئيس الجمهورية، إلا أن الضغوط الخارجية تتعاظم عليه مع تهديد الخارج، بزيادة الضغط الاقتصادي والمالي على أي حكومة يرأسها وفيها حزب الله".

    وأوضح أبي نادر أنه للأسباب السابقة يتحدث الحريري عن إرادته لتشكيل حكومة تكنوقراط، لكي لا يقول إنه مجبر على حكومة دون حزب الله.

    موقف الحراك

    يوضح أبي نادر أن "المشكلة بموقف الحراك حتى الآن، أنه لا يوجد أو لا يريدون تحديد قائد أو مسؤول عنهم، وأن السبب يعود إلى أن ذلك يبقي رفضهم لأي حل أو اقتراح، ولا يربطون أنفسهم بموقف، وأن ذلك نتاج عمل الأطراف الخارجية التي سهلت ودعمت وهيأت لإطلاق الحراك، كي تستغله بمناورة الضغط على رئيس الجمهورية وعلى حزب الله".

    وأوضح أن "عدم وضوح موقف الحراك لتشديد الضغط على حزب الله و فريق العهد ، وانه من هذا الباب يمكن أن يدخل أي طرف داخلي أو خارجي على خط التجاذب والضغط على حزب الله والرئيس، تحت غطاء الحراك، والذي لا يمكن التفاوض المباشر مع من يمثله".

    مناورة الحريري

    فيما قالت غولاي الأسعد، المرشحة السابقة للبرلمان، لـ"سبوتنيك"، إن الحريري ينتظر حتى تتجه الأوضاع جميعها تجاهه، إلا أن الشارع لا يريده ولا أي من الوجوه السياسية التي كانت في الحكومة وحتى الرئاسة.

    وأضافت في حديثها لـ "سبوتنيك"، الأحد، أن الحريري يسعى لنيل رضاء الحراك، وأن تمسكه بحكومة تكنوقراط يهدف للحصول على تأييد الشارع الرافض له، إلا أن القوى الخارجية قد تدفع للتوافق على الحريري لتشكيل حكومة جديدة.

    إجماع بشروط

    فيما يرى الكاتب اللبناني حسن حردان، أن الأطراف اللبنانية الآن مجمعة على الحريري، خاصة بعد اعتذار الصفدي، إلا أن الخلاف الآن على تركيبة الحكومة وبرنامجها.

    وأضاف في حديثه لـ"سبوتنيك"، أن الحريري يريد حكومة تكنوقراط، فيما يتمسك حزب الله والتيار الوطني الحر وحركة امل على حكومة تكنوسياسية، وأن ما يجرى التشاور بشأنه الآن أن تظل الوزارات السيادية الأربع سياسية.

    وشدد على أن الرئيس لن يحدد موعد الاستشارات قبل التوافق بين الأطراف على تركيبة الحكومة وبرنامجها.

    وترى رولا المراد المرشحة السابقة لمجلس النواب اللبناني، إن التوافق على الحريري من جانب الحراك سيكون في حالة واحدة هو إصراره على حكومة تكنوقراط.

    وأضافت في تصريحاتها لـ"سبوتنيك" أن المواقف الدولية تدعم توجه الحريري لتشكيل حكومة تكنوقراط، خاصة الجانب الأمريكي الذي يرى أن حكومة تكنوقراط ستكون على حساب حزب الله.

    انظر أيضا:

    صحيفة: استقالة الحريري دفعت لبنان إلى وضع خطير
    الفرزلي: مصلحة لبنان تشكيل حكومة برئاسة الحريري وتنفيذ الورقة الإصلاحية
    نائب لبناني: الحريري بانتظار قرار الكتل البرلمانية
    جدل في لبنان حول اعتذار الحريري عن تشكيل حكومة جديدة... ومصادر مطلعة توضح
    تيار المستقبل: الحريري متمسك بحكومة اختصاصيين
    الكلمات الدلالية:
    ميشال عون, الحكومة اللبنانية, سعد الحريري, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook