00:04 23 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت الرئاسة اللبنانية، اليوم الاثنين، أن عدد ملفات الفساد التي يجري التحقيق فيها بتوجيهات من رئيس الجمهورية، ميشال عون، قد بلغت 18 ملفا، تتضمن تبييض أموال وتزوير وصفقات مشبوهة.

    القاهرة - سبوتنيك. وغردت الرئاسة اللبنانية عبر حسابها على تويتر، أنه "في إطار متابعة عمليات مكافحة الفساد التي طلب الرئيس عون التحقيق فيها، فإن عدد الملفات بلغ 18 ملفاً فيها ارتكاب (مخالفات) مالية وهدر وتزوير وتبييض أموال، إضافة إلى صفقات مشبوهة تم وقفها وإهمال في العمل والترويج لأدوية مزورة (العلامة التجارية) وعقود مشبوهة".

    ​ويشهد لبنان منذ 17 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، احتجاجات شعبية واسعة ومستمرة، تطالب بحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة، وإلغاء نظام المحاصصة الطائفية في السياسة، حيث يرى الكثيرون فيه سببا في عدم فعالية الحكومة.

    وقدم رئيس الوزراء، سعد الحريري، عقب أقل من أسبوعين على اندلاع الاحتجاجات، استقالة الحكومة استجابة لمطالب المحتجين.

    وأكد الرئيس اللبناني، أوائل الشهر الجاري، أن التحقيقات في قضايا الفساد في البلاد لن تستثني أحداً من المتورطين، مشيراً إلى أن الحكومة اللبنانية الجديدة ستضمن وزراء ذوي خبرة وبعيدين عن شبهات الفساد.

    انظر أيضا:

    نبيه بري: لبنان أشبه بسفينة تغرق شيئا فشيئا
    مصارف لبنان تحدد الحد الأقصى للسحب الأسبوعي للحسابات الجارية بالدولار
    التيار الوطني الحر: وضع لبنان سببه تمسك تيار المستقبل بسياسات كرست الفساد
    الكلمات الدلالية:
    فساد, بيروت, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik