07:53 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    101
    تابعنا عبر

    تعرض مقر للقوات الإيزيدية العراقية، اليوم الأربعاء 20 تشرين الأول/نوفمبر، لقصف من طيران مجهول، في قضاء سنجار، غربي مركز نينوى، شمالي العراق، ما أسفر عن مقتل وإصابة 20 عنصرا.

    وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان تلقته مراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم، أن طائرة مجهولة وجهت ضربة جوية لموقع تابع لقوات "اليبشه" في منطقة خانصور، التابعة لقضاء سنجار، غربي الموصل، مركز نينوى، شمال العاصمة بغداد.

    وأضافت الخلية أن الضربة أسفرت عن تدمير المقر بالكامل، وقتل وجرح 20 عنصرا من قوات اليبشه.

    وبشكل مستمر تنفذ القوات التركية ضربات جوية ومدفعية على المناطق الحدودية العراقية في المثلث الحدودي مع سوريا، وإيران، منذ سنوات طويلة.

     الجدير بالذكر، أن قوات اليبشه أو ما يعرف بوحدات حماية "شنكال" سنجار، تضم مقاتلين، ومقاتلات من المكون الإيزيدي، تشكلت بعد اجتياح تنظيم "داعش" الإرهابي، لمناطق المكون في غربي الموصل، وتنفيذه الإبادة بحق الإيزيديين، في مطلع آب/أغسطس 2014.

    يذكر أن في الثالث من أغسطس/ آب عام 2014، اجتاح فيه تنظيم "داعش" الإرهابي، قضاء سنجار، والنواحي والقرى التابعة له ونفذ إبادة وجرائم شنيعة بحق المكون الإيزيدي، بقتله الآباء والأبناء والنساء، من كبار السن والشباب والأطفال بعمليات إعدام جماعية ما بين الذبح والرمي بالرصاص ودفنهم في مقابر جماعية مازالت تكتشف حتى الآن، واقتاد النساء والفتيات سبايا وجاريات لعناصره الذين استخدموا شتى أنواع العنف والتعذيب في اغتصابهن دون استثناء حتى للصغيرات بأعمار الثامنة والتاسعة وحتى السابعة والسادسة.

    انظر أيضا:

    أحدهم مفقود... القصة الكاملة لخمسة أطفال روس نشأوا لدى "داعش" في العراق
    القصة الكاملة لسبي العراقيات الإيزيديات
    الدفاع العراقية: متظاهرون حاولوا اقتحام مدرسة بنات غربي بغداد
    الكلمات الدلالية:
    الإيزيديون, قصف, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik