06:36 GMT24 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل اليمنية، الدكتورة ابتهاج الكمال، اليوم الأربعاء، عن تسرب وحرمان 4.5 مليون طفل من التعليم منذ سيطرة جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، على السلطة في اليمن، أواخر عام 2014.

    القاهرة – سبوتنيك. ووفقا لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبث من الرياض، قالت الكمال في تصريح بمناسبة اليوم العالمي للطفل الذي يصادف العشرين من نوفمبر/ تشرين الثاني من كل عام، إن "الحوثيين حولوا المدارس إلى ثكنات عسكرية، وجندو أكثر من 23 ألف طفل، واختطفوا 700 طفل، وتسببوا في مقتل وإصابة حوالي 800 طفل جراء الألغام، التي تزرعها بشكل عشوائي في الأحياء السكنية والطرقات".

    وأضافت: "يعاني مليونا طفل من إجمالي ثلاثة ملايين مولود منذ حرب الحوثيين على الشعب اليمني، من مشاكل صحية، وتوفي معظمهم جراء ضعف الرعاية الصحية وعدم تلقيهم اللقاحات والدعم الصحي اللازم في مناطق سيطرتهم".

    وأشارت الكمال إلى أن "الحرب التي سببها الحوثيين، وفقدان معظم الأسر عائلها وانهيار الأوضاع الاقتصادية في المحافظات الخاضعة لسيطرتها، حولت أكثر من مليوني طفل إلى سوق العمل ويقومون بالأشغال الشاقة لإعالة أسرهم".

    وذكرت أن "الحكومة أعدت خطة للحد من عمالة الأطفال، تهدف إلى وضع التدابير اللازمة للحد من الظاهرة، والتنسيق مع المانحين لدعم حماية إعادة تأهيل الأطفال المجندين وإعادتهم إلى المدارس".

    وأكدت "الالتزام الكامل بالقوانين والاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الطفل وحمايتهم من الأخطار، والقوانين التي نصت عليها المواثيق الدولية وقوانين الأمم المتحدة".

    انظر أيضا:

    وزير الإعلام اليمني يتهم "أنصار الله" بتجنيد الأطفال وتعبئتهم بأفكار "متطرفة"
    في العام الدراسي الجديد... اليمن بلا مدارس وملايين الأطفال في خطر
    السعودية تؤكد عزمها اتخاذ كل الإجراءات لحماية الأطفال في اليمن
    ظريف: أمريكا لم تغضب وحلفاؤها يفجرون أطفال اليمن بلا رحمة منذ 4 سنوات
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة اليمنية, الحوثيين, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook