10:28 GMT29 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الآثار المصرية الكشف عن خبيئة تضم عشرات المومياوات والتماثيل لطيور وحيوانات قدسها قدماء المصريين مثل الأسود والقطط تعود إلى عصر الأسرة الخامسة من الدولة الفرعونية القديمة بمنطقة سقارة الأثرية جنوب غرب محافظة الجيزة.

    سقارة - سبوتنيك. وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، مصطفى وزيري، خلال مؤتمر صحفي صباح اليوم السبت، "بدأنا العمل منذ العام الماضي، بعثة مصرية خالصة عملت هنا، كان المعروف عن هذه المنطقة أنها جبانة للقطط، لكننا وجدنا أنها جبانة للحيوانات والطيور المقدسة".

    وأضاف وزيري "تعود المومياوات والتماثيل المكتشفة للأسرة الخامسة، أي منذ أكثر من 4000 عام، وأعيد استخدامها (الجبانة) مرة أخرى في العصر المتأخر".

    وتابع "تم العثور أيضا على أكبر جعران في العالم، كما عثرنا على مومياء لحيوان، كان غريبًا بالنسبة لنا، لكن بعد الفحص اكتشفنا أن المومياء لأسد صغير (شبل)، وأيضا 5 مومياوات لأسود صغيرة".

    © Photo / Ministry of Antiquities
    تماثيل فرعونية عثر عليها في منطقة سقارة

    وأردف وزيري "وجدناهم في حفرة كانت تحوي 25 صندوقا، أهم ما فيهم تمثال نيث، وأيضا تم العثور على كمية كبيرة من التماثيل الخشبية بعضها عليه بقايا ذهب".

    كما دعا وزيري لأن تخصص وزارة الآثار متحفًا خاصة لعرض مكتشفات هذه الخبيئة. وقال "سنحاول أن تعرض حفائر هذا الكشف في متحف مستقل".

    ورجح وزيري أن يكون هذا الأسد هو "سخمت" (أنثى الأسد) ابنة الآلهة "باستيت" معبودة الحنان والوداعة والتي كان يصورها القدماء في صورة قطة، وأحيانا جسد امرأة ورأس قطة، وتشير بعض الأساطير إلى أن باستيت تتحول إلى سخمت عندما تغضب لتنتقم من الأعداء".

    © Photo / Ministry of Antiquities
    أكبر جعران حجري في العالم

    وأوضح وزيري في تصريح خاص لوكالة سبوتنيك، على هامش المؤتمر الصحفي، "الكشف تضمن مئات القطع، إلا أنني فخور بثلاث قطع، أولا تمثال الآلهة نيت، وهو أجمل تمثال من خشب الأبانوس الخالص، ويُعد تحفة فنية رائعة".

    وأضاف وزيري "وكذلك أكبر جعران حجري في العالم، وثالثا المومياوات الكبرى، اثنان منهما تأكدنا بعد الفحص أنهما لأسد صغير عمره من 6 إلى 8 شهور، وثلاثة تماثيل أخرى تجرى عليهم الفحوص، ربما تكون لفهد أو شيتا أو أنثى الأسد، وفي كل الأحوال، ستكون هذه المرة الأولى التي يعثر فيها على أي من الثلاثة".

    ومن جهته قال وزير الآثار المصري، خال العناني "نحن اليوم لا نعرض كشفا أثريا، اليوم نحن نتحدث عن اكتشاف متحف بأكمله".

    © Photo / Ministry of Antiquities
    تماثيل فرعونية عثر عليها في منطقة سقارة

    وتابع العناني موضحا "اعتقدنا في البداية أن المومياوات تعود لقطط كبيرة، لكن التقارير الأولية للفحص تشير إلى أن هذه المومياوات الكبيرة تعود إلى أسد صغير، لكننا نواصل الفحص لنتأكد تماما".

    • تمثال حيوان فرعوني مقدس يرجح أنه شبل أسد
      © Photo / SALMA KHATAB
    • تماثيل فرعونية لحيوانات مقدسة عثر عليها في سقارة
      © Photo / Ministry of Antiquities
    • مومياوات فرعونية لحيوانات مقدسة عثر عليها في سقارة
      © Photo / Ministry of Antiquities
    • تماثيل فرعونية لحيوانات مقدسة عثر عليها في سقارة
      © Photo / Ministry of Antiquities
    • تمثال حيوان فرعوني مقدس يرجح أنه شبل أسد
      © Photo / SALMA KHATAB
    • مومياوات فرعونية لحيوانات مقدسة عثر عليها في سقارة
      © Photo / Ministry of Antiquities
    • تماثيل فرعونية لحيوانات وطيور مقدسة عثر عليها في سقارة
      © Photo / Ministry of Antiquities
    1 / 7
    © Photo / SALMA KHATAB
    تمثال حيوان فرعوني مقدس يرجح أنه شبل أسد

    حضر المؤتمر الصحفي للكشف الأثري أكثر من 40 سفيرا لدول عربية وأجنبية، وعدد من الشخصيات العامة، وأعضاء مجلس النواب المصري، بحسب بيان رسمي لوزارة الآثار.

    انظر أيضا:

    بالفيديو... اكتشاف مقبرة فرعونية تحت الماء في السودان
    وزير الآثار المصري السابق: العلاقات الثقافية أهم ما يربط الشعوب ببعضها
    الآثار المصرية تكشف حالة معبد الكرنك عقب اندلاع حريق
    "عظام الموتى" تظهر بشكل مفاجئ في مقبرة أردنية... صور
    بالصور والفيديو... وزير الآثار المصري يفتتح معرض "توت عنخ آمون" في لندن
    مدينة الأموات.. المقبرة الغامضة في جنوب روسيا
    الكلمات الدلالية:
    أسرار التاريخ, وزير الآثار, آثار مصرية, آثار, اكتشاف أثري, مصر, الفراعنة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook