23:11 GMT29 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن علي بن فليس، المرشح للانتخابات الرئاسية في الجزائر، السبب وراء دخوله المعركة الانتخابية، والمقرر إجرائها في 12 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

    وذكر المرشح الجزائري، في حديث لصحيفة "الشرق الأوسط"، أن قرار ترشحه جاء لمنع عودة نظام بوتفليقة البائد.

    وأضاف "القرار جاء بعد دراسة وتدقيق في كل الحلول الممكنة لإخراج البلد من أزمته الراهنة. والجزائر أمام موعد فاصل لانتخاب أول رئيس شرعي للبلاد، بطريقة ديمقراطية واعدة".

    وتابع "الانتخابات تظل من بين كل الحلول النظرية المتداولة، التي تبين أنها الأكثر عقلانية وواقعية وحكمة، وقابلية للتطبيق، لإيصال البلد إلى بر الأمان بسرعة، وبصفة نهائية".

    وأشار بن فليس إلى أنه لا يعتقد أن الانتخابات تُعدّ مغامرة، في ظل حالة الرفض الشعبي لها وللمترشحين الخمسة.

    وتابع "المغامرة الحقيقية تكمن في ترك البلد يتخبط ويغرق في الأزمة ذات الخطورة الاستثنائية، التي ألمت به، والمغامرة الحقيقية بعد تسعة أشهر من عمر هذه الأزمة، تكمن أيضا في تركها عرضة للتصاعد والتفاقم، مع كل ما يمكن أن يترتب على ذلك من مضاعفات غير محمودة العواقب".

    وأضاف "منذ بداية هذه الأزمة وظهور انسداد أعاق سبيل حلها، رافعت لصالح انتخابات رئاسية، وقلت إنها الطريق الأقل طولا ومخاطرة، والأقل مشقة ومعاناة بالنسبة للبلد، وإيماني الراسخ بهذا شكل دافعا لترشحي لهذه الرئاسيات. ومن هذا المنطلق لا يمكن لترشحي أن يكون مغامرة".

    انظر أيضا:

    أستاذ إعلام جزائري: السلطة لن تلجأ إلى العنف ضد المتظاهرين
    الجزائريون يواصلون تنظيم المسيرات مع تصاعد الاحتجاجات قبل الانتخابات
    مرشح رئاسي جزائري: تلقيت اتصالا من بوتفليقة... ومرشح منافس يستعين بالمغنيات والمطربات
    بلعيد للجزائريين: لن أكون رئيسا متسلطا بل خادما
    صحيفة: وصول مجموعة جديدة من دبابات "تي-90" إلى الجيش الجزائري
    الكلمات الدلالية:
    الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook