19:06 08 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    سامح شكري

    سامح شكري: الاستيطان الإسرائيلي يقوض فرص حل الدولتين

    © Photo / Press Office of the Egyptian Ministry of Foreign Affairs
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اليوم الاثنين، إن فرض بعض الإجراءات بالقوة، فيما يخص القضية الفلسطينية، يؤدي إلى غياب الأمن والاستقرار، وذلك خلال الجلسة الطارئة لمجلس جامعة الدول العربية.

    وأضاف شكري أن "توسع الاستيطان الإسرائيلي يقوض فرص حل الدولتين، وهو ما يمثل عقبة أمام أية حلول تتوافق مع القانون الدولي الذي ينص صراحة على عدم مشروعية نقل أي مواطنين إسرائيليين للأراضي الفلسطينية أو إجراء أي تغييرات ديموغرافية".

    وشدد الوزير المصري على موقف مصر الثابت من القضية الفلسطينية ومساندته للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، مطالبا بضرورة التعاون مع الدول الصديقة المساندة للحقوق الفلسطينية بما يؤدي إلى إحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط.

    ويعقد مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية، اليوم الاثنين، دورة غير عادية، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية برئاسة وزير الخارجية العراقي.

    يأتي ذلك بناء على طلب دولة فلسطين، لبحث "التطور الخطير لموقف الإدارة الأمريكية بشأن الاستيطان الإسرائيلي غير القانوني في أرض دولة فلسطين المحتلة عام 1967".

    وكان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أعلن أن الإدارة الأمريكية قررت العدول عن اعتبار المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية بأنها مخالفة للقانون الدولي.

    وعلق رئيس الحكومة الإسرائيلية الانتقالية بنيامين نتنياهو بالقول إن "القرار الأمريكي التاريخي حول المستوطنات، يعطي إسرائيل فرصة لمرة واحدة لتحديد الحدود الشرقية لدولة إسرائيل وضم غور الأردن".

    انظر أيضا:

    حكومة بريطانيا تحدد موقفها من المستوطنات الإسرائيلية
    في الأمم المتحدة.. أمريكا تواجه معارضة قوية لتحول موقفها من مستوطنات إسرائيل
    بريطانيا: المستوطنات الإسرائيلية "غير قانونية" وينبغي أن تتوقف
    ملك الأردن يؤكد لغوتيريش موقف بلاده الرافض للمستوطنات الإسرائيلية
    وزير خارجية العراق: موقف أمريكا من المستوطنات شرعنة لجرائم إسرائيل
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, فلسطين, جامعة الدول العربية, سامح شكري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik