22:01 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 24
    تابعنا عبر

    استنكرت وزارة الدفاع اليمنية تصريحات مسيئة أدلى بها العميد في الجيش السعودي حسن الشهري، ضد الجيش اليمني.

    وقالت وزارة الدفاع اليمنية، في بيان لها، إن "تلك التصريحات تمس القيادة الشرعية والجيش الوطني والسيادة اليمنية، وتتناقض مع أهداف عاصفة الحزم والقرارات الأممية، ومع تعهدات والتزامات الأشقاء في المملكة العربية السعودية".

    وأضاف البيان: "إن الجيش الوطني المنضوي تحت السلطة الشرعية المعترف بها دوليا، بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي، يخوض معركة استعادة الدولة ومواجهة المشروع الإيراني وأدواته الحوثية، ويقدم التضحيات الثمينة في سبيل معركة الدفاع والمصير العربي المشترك".

    وأكد أن عملية بناء القوات المسلحة اليمنية "هي حق وطني وجزء سيادي للدولة اليمنية ينبغي احترامه، ولا يجوز التدخل فيه أو الإساءة له".

    وكان المحلل العسكري السعودي، العميد المتقاعد حسن الشهري، قال أثناء حلقة نقاش في الرياض أقامتها "الجمعية السعودية للعلوم السياسية"، الأحد الماضي، إن "اتفاق الرياض يقضي بحل الشرعية كاملة في الداخل والخارج، وحل الجيش الوطني كاملا، من شخص وزير الدفاع محمد المقدشي حتى أصغر جندي تم تخرجه في أي معسكر.

    وأضاف الشهري، وهو يسرد سلسلة من النقاط حول ما قال إنها رؤية السعودية في اليمن، ووصفها اليمنيون بـ"الكارثية"، "أن بنود اتفاق الرياض هو الحد من نفوذ حزب الإصلاح في الجيش الوطني والحكومة القادمة، يقابله احتواء لحزب المؤتمر ومحاولة استعادته للمرحلة القادمة".

    وتقود السعودية، منذ 26 مارس/ آذار 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، التي سيطرت عليها جماعة أنصار الله "الحوثيين" أواخر عام 2014.

    انظر أيضا:

    إيران: اتفاق الرياض لن يحل مشاكل اليمن ويدعم الوجود العسكري السعودي
    تنفيذا لـ"اتفاق الرياض".. الخارجية اليمنية تستأنف عملها في عدن
    رئيس وزراء اليمن: الجميع مسؤول عن إنجاح اتفاق الرياض
    عمران خان: اتفاق الرياض خطوة مهمة للحل السياسي في اليمن
    أهم 10 بنود في اتفاق الرياض
    الكلمات الدلالية:
    اتفاق الرياض, السعودية, الجيش السعودي, اليمن, أنصار الله, وزارة الدفاع اليمنية, الجيش اليمني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik