16:49 19 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الدفاع التركية عن مقتل جنديين قرب الحدود مع سوريا بعد هجوم بقذائف المورتر قرب قاعدة عسكرية، ويقوم الجيش بالرد.

    وقالت وزارة الدفاع التركية إن الجنديين قتلا في جنوب البلاد في هجوم قرب قاعدة عسكرية في بلدة أقجة قلعة على الحدود مع سوريا، مضيفة أن أنقرة ردت على الهجوم، بحسب وكالة "رويترز".

    وأوضحت الوزارة في بيان لها: "الهجوم وقع أمس الأربعاء واستهدف قاعدة على الجانب الآخر من بلدة تل أبيض السورية التي سيطرت عليها تركيا وحلفاؤها من المعارضة السورية في عملية عسكرية ضد وحدات حماية الشعب الكردية الشهر الماضي".

    وتابع البيان: "القوات التركية فتحت النار على الفور صوب مصدر الهجوم وإن العمليات في المنطقة مستمرة.

    وقال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، الأسبوع الماضي، إن القوات التركية سيطرت على 600 منطقة سكنية على مساحة جغرافية تقدر بـ 4300 كيلومتر في إطار عملية "نبع السلام".

    وفي تصريحات لأكار نقلتها وكالة "الأناضول"، اليوم الخميس، أكد أن تركيا لم تستخدم في العملية أي أسلحة محرمة دوليا بما فيها الأسلحة الكيميائية.

    وأشار أكار إلى أن الجيش التركي قد أسس نقاط تفتيش على الطريق السريع "إم-4"، وأن العمليات أسفرت عن "تحييد حوالي 1200 إرهابي" منذ بداية عملية "نبع السلام"، بالإضافة إلى "تحييد 158 إرهابيا من بي كا كا" في إطار عملية "المخلب" شمالي العراق، حسب الوكالة.

    كما أعلن أكار في حديثه أن تركيا ستستخدم لأول مرة منظومة الدفاع الجوية "حصار" اعتبارا من بداية العام، وستكون فعالة ضد الطائرات بمختلف أنواعها، حتى المسيّرة منها بالإضافة للصواريخ.

    وأطلق الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يوم 9 أكتوبر/ تشرين الأول، عملية عسكرية تحت "نبع السلام" شمال شرقي سوريا "لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين"، في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار حملة محاربة تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا ودول أخرى)، وتأمين عودة اللاجئين السوريين الذين تستضيفهم تركيا إلى بلادهم.

    الكلمات الدلالية:
    الحدود السورية, مراقبة الحدود السورية, الحدود السورية التركية, وزارة الدفاع التركية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik