03:16 15 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    رئيس حكومة الوفاق في ليبيا فايز السراج

    "تآمر أردوغان"... البرلمان الليبي يعلق على توقيع الوفاق وتركيا اتفاقا أمنيا وبحريا

    © REUTERS / Ulf Laessing
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أدان مجلس النواب الليبي، اليوم الخميس، توقيع رئيس حكومة الوفاق فايز السراج، على اتفاق أمني وبحري مع تركيا.

    وقالت لجنة الخارجية والتعاون الدولي في مجلس النواب الليبي، في بيان لها، إنها "تدين ما قام به رئيس المجلس الرئاسي المنهار وحكومته المفوضة، ليل أمس الأربعاء الموافق 27/11/2019، بمدينة إسطنبول التركية بالتوقيع على مذكرتي تفاهم في التعاون الأمني والمجال البحري والتي تعد بمثابة "معاهدة دفاع" مع النظام التركي برئاسة رجب أردوغان الداعم للإرهاب والمليشيات".

    وأوضحت لجنة الخارجية أنه "بموجب الاتفاقية يستطيع الجانب التركي استخدام الأجواء الليبية وكذلك البرية والدخول للمياه الإقليمية من دون أخذ إذن من الجانب الليبي، وكذلك إنشاء قواعد عسكرية في ليبيا".

    وأشار البيان إلى أن "هذا الاتفاق يعتبر تهديدا حقيقيا وانتهاكا صارخا للأمن والسيادة الليبية، واعتداء كاملا على صلاحيات مجلس النواب المنتخب من الشعب الليبي صاحب الحق الأصيل والوحيد في الإقرار والتصديق على المعاهدات والاتفاقات الدولية، وذلك بموجب المادة 17 من الإعلان الدستوري والفقرة "ح" من البند الثاني من المادة الثامنة، وكذلك المادة الرابعة عشر من الاتفاق السياسي، والتي بموجبها لا يحق للمجلس الرئاسي إقرار الاتفاقات والمعاهدات الدولية، لذا نرى أن هذا الاتفاق لا يعني شيئا وغير معترف به ولا ينتج عنه أي أثر قانوني".

    ونبهت اللجنة، في بيانها، إلى أن "هذا العمل لا يعد تهديدا فقط للأمن القومي الليبي بشكل خاص، وإنما تهديد للأمن القومي العربي وللأمن والسلم في البحر الأبيض المتوسط بشكل عام، وقالت إن ما يقوم به المجلس الرئاسي وحكومته المفوضة يرقى إلى تهم الخيانة العظمى بتحالفه مع النظام التركي الذي يصنف بأنه عدو ومعتدي على الشعب الليبي، وعلى وحدة التراب الليبي وداعم للتنظيمات الإرهابية والمليشيات".

    وأكد البيان أن "الهدف من هذا الاتفاق المشبوه تزويد تحالف المليشيات والتنظيمات الإرهابية المنضوية تحت المجلس الرئاسي المنهار وحكومته المفوضة بالطائرات المسيرة والسلاح والذخائر والخبراء العسكريين الأتراك في تحد صارخ لقرارات مجلس الأمن بشكل علني على مرأى ومسمع البعثة الأممية في ليبيا".

    وطالبت اللجنة، في ختام بيانها، "مجلس الأمن والسكرتير العام للأمم المتحدة ولجنة العقوبات بالمجلس، بالإطلاع بمسؤولياتها في هذا التصعيد الخطير"، مضيفة أن "مجلس النواب الليبي والمؤسسات المنبثقة عنه، وعلى رأسها القيادة العامة للقوات المسلحة لن تقف مكتوفة الأيدي وهي تسمع وتشاهد حلقة جديدة من حلقات تآمر نظام أردوغان والمجلس الرئاسي المتحالف مع المليشيات والتنظيمات الإرهابية على أمن وسلامة وسيادة الدولة والشعب الليبي".

    وتعاني ليبيا، منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي عام 2011، انقساما حادا في مؤسسات الدولة بين الشرق، الذي يديره البرلمان بدعم من الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، والغرب الذي تتمركز فيه حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، التي فشلت في الحصول على ثقة البرلمان.

    انظر أيضا:

    تقرير أممي سري: الأردن والإمارات وتركيا انتهكوا حظر الأسلحة على ليبيا
    ليبيا تهدد تركيا وتتحدث عن مواجهة مباشرة
    مستشار الجيش الليبي: لن نسمح بوقف إطلاق النار وليبيا تتعرض لاعتداء تقوده تركيا وقطر 
    المسماري: معركة طرابلس أسقطت أقنعة قطر وتركيا في ليبيا
    تركيا تؤيد وقف إطلاق النار في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, تركيا, فايز السراج, رجب طيب أردوغان, حكومة الوفاق الليبية, مجلس النواب الليبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik