12:13 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفادت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، نقلا عن شهود عيان، اليوم الخميس، بمقتل شخص وإصابة العشرات، إثر اشتباكات اندلعت بين أبناء عشيرة منتفضة، والقوات الأمنية في ذي قار، جنوبي البلاد.

    وأكد الشاهد، الذي تحفظ على كشف اسمه، أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات الرد السريع، وأبناء عشيرة الغزي، في منطقة الشيباني بالقرب من جسر الزيتون، وسط الناصرية، مركز ذي قار، جنوب العاصمة بغداد، ما أسفر عن مقتل شخص، وإصابة العشرات من المدنيين.

    وأضاف الشاهد، أن قوات الرد السريع ترفض التراجع، ومستمرة بإطلاق الرصاص الحي نحو المتظاهرين، وأبناء العشيرة المذكورة التي هددت في وقت سابق من اليوم بأنها سترفع السلاح لو قامت القوات باستخدام الرصاص لقتل المحتجين مجددا بعد مجزرة ارتكبتها بحقهم صباح اليوم.

    وأفادت مراسلتنا، نقلا عن شهود عيان، في وقت سابق من اليوم الخميس، بإن أكبر عشائر محافظة ذي قار، جنوب بغداد، تنتفض لحماية المتظاهرين بعد قتل وجرح أكثر من 160 منهم بالرصاص الحي الذي استخدمته القوات الأمنية لتفريقهم.

    واتهم محافظ ذي قار، عادل الدخيلي، اليوم الخميس، قائد أمني بإصدار قرار حملة قتل المتظاهرين في المحافظة جنوبي العراق، بالرصاص الحي، ما أسفر عن وقوع العشرات من القتلى.

    ويشهد العراق منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، احتجاجات واسعة للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومحاربة الفساد وإقالة الحكومة وحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة، وقتل ما لا يقل عن 350 شخصا منذ بدء أكبر موجة احتجاجات تشهدها البلاد منذ سقوط صدام حسين عام 2003.

    انظر أيضا:

    95 قتيلا وجريحا من المتظاهرين بالرصاص الحي في ذي قار جنوبي العراق
    محتجون يردون على رصاص القوات بإحراق مقراتها في ذي قار جنوبي العراق
    مجهولون يهاجمون المعتصمين أمام شركة "نفط ذي قار" بالعصي والسكاكين
    الكلمات الدلالية:
    ذي قار, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook