11:43 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 00
    تابعنا عبر

    أعلن التلفزيون الرسمي أن الاجتماع المشترك للمجلس الانتقالي ومجلس الوزراء في السودان أجاز في وقت متأخر من مساء اليوم الخميس، قانونا بهدف "تفكيك" نظام الرئيس السابق عمر البشير.

    وقال رئيس الوزراء عبدالله حمدوك على حسابه الرسمي بـ"تويتر" تعليقا على القرار "قانون تفكيك النظام البائد وإزالة التمكين ليس قانونا للانتقام، بل هو من أجل حفظ كرامة هذا الشعب بعد أن أنهكته ضربات المستبدين وعبثت بثرواته ومقدراته أيادي بعض عديمي الذمة قصيري الخطو في مضمار القيم والشرف والأمانة والحقوق".

    وأضاف حمدوك "أجزنا هذا القانون في اجتماع مشترك؛ إقامة للعدل واحتراما لكرامة الناس وصونا لمكتسباتهم، وحتى يتسنى استرداد الثروات المنهوبة من خيرات الشعب الذي ظل قويا وثائرا فشق دربا سدت المنافذ إليه لزمن طويل، وصبر حتى أزاح العتمة وأقبل على فجر الخلاص مستويا في جماعة وها نحن نصليه حاضرا".

    وتعد فترة حكم البشير الأطول في تاريخ السودان الحديث، وبعد احتجاجات واسعة في الشارع السوداني أعلن الجيش السوداني تولي المجلس العسكري برئاسة وزير الدفاع أحمد عوض بن عوف مقاليد السلطة في 11 أبريل/ نيسان 2019، ليطيح بذلك البشير عن رأس السلطة.

    ومنذ 21 أغسطس/ آب الماضي، يشهد السودان، فترة انتقالية تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم السلطة خلالها كل من المجلس العسكري، وقوى "إعلان الحرية والتغيير"، قائدة الحراك الشعبي.

    وتمنع وثيقة دستورية، تم توقيعها في 17 أغسطس/ آب الماضي، مشاركة حزب الرئيس المعزول "المؤتمر الوطني"، في الحياة السياسية السودانية، طيلة الفترة الانتقالية البالغة 39 شهرا.

    انظر أيضا:

    السودان... استدعاء أبرز سياسي على علاقة بالبشير وانقلاب 1989
    البرهان: لن نسلم البشير للجنائية وثقتنا في القضاء السوداني متوفرة
    السودان... لجنة الخارجية توصي بإلغاء قرارات نظام البشير في حق الدبلوماسيين
    سياسي سوداني: شكوك حول أهداف مشروع تفكيك نظام البشير
    أول هجوم على البرهان بعد تصريحاته بشأن مصير البشير والدعم الإماراتي السعودي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, مجلس الوزراء السوداني, المجلس الانتقالي, عمر البشير, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook