16:50 19 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    120
    تابعنا عبر

    كشف ضابط مصري سابق لقناة تلفزيونية أن مصر ستقف بالمرصاد لأي تهديد لها في البحر الأبيض المتوسط، معتبرا أن الاتفاق التركي الليبي مخالف للقوانين الدولية والإقليمية.

    وفي مقابلة خاصة مع قناة "روسيا اليوم"، علق الضابط المصري تامر الشهاوي على توقيع أنقرة والحكومة الليبية برئاسة فايز السراج على مذكرتيّ تفاهم في مجال التعاون الأمني، وفي مجال المناطق البحرية.

    وأشار الشهاوي إلى أن "توقيع ​أنقرة​ مع رئيس ​مجلس الوزراء​ الليبي ​فايز السراج​ على مذكرتيّ تفاهم في مجال التعاون الأمني، وفي مجال المناطق البحرية هي من ضمن الاتفاقيات المعدومة الأثر القانوني وتخالف المادة الثامنة من اتفاق الصخيرات السياسي بشأن ​ليبيا​، وأن توقيع مذكرتي تفاهم في مجاليّ التعاون الأمني والمناطق البحرية وفقا لما تم إعلانه منعدم الشرعيه ولا يؤثر على مصالح وحقوق أية أطراف ثالثة، ولا يترتب عليه أي تأثير على حقوق الدول المطلة على البحر المتوسط، ولا أثر له على ​منظومة​ تعيين الحدود البحرية في منطقة شرق المتوسط وبالتالي الحدود البحرية المصرية الليبية".

    وأضاف إلى أن "مثل تلك التحركات تجهض الجهود الدولية في إطار مسار ​برلين​ للتوصل لاتفاق شامل وقابل للتنفيذ يقوم على معالجة كافة جوانب ​الأزمة​ الليبية"، مشيراً إلى أنه "على الرئيس التركي ​رجب طيب أردوغان​ أن يكف عن أحلام اليقظة ورغبات التوسع الإقليمية المسيطرة على سياساته والتي تتسم بالرعونة والاعتداء على حقوق الغير ويخالف كل قواعد ​المجتمع الدولي​، وأتصور أنه قد آن الأوان لإجراءات دولية تجاه النظام التركي".

    وختم الشهاوي، قائلا: "على أردوغان أن يكف عن أحلام اليقظة ورغبات التوسع الإقليمية المسيطرة على سياساته والتي تتسم بالرعونة والاعتداء على حقوق الغير ويخالف كل قواعد المجتمع الدولي، وأتصور أنه قد آن الأوان لإجراءات دولية تجاه النظام التركي".

    الكلمات الدلالية:
    مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik