03:26 15 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني

    محلل: عودة العلاقة مع قطر أكبر من مجرد علاقتها بـ"الإخوان المسلمين"

    © REUTERS / HANDOUT
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    قال الكاتب والمحلل السياسي السعودي، عبد الله العساف، إنه "لا توجد إثباتات على اللقاء بين وزير الخارجية القطري مع المسؤولين في السعودية مع عدم إفصاح كلا الطرفين عن ذلك".

    وأشار العساف، في حديثه لبرنامج "عالم سبوتنيك"، إلى أن هناك "انفراجة في الأزمة منها تخفيف الإعلام القطري حدة لهجته تجاه السعودية إضافة إلى عودة المنتخبات الخليجية الثلاثة للمشاركة في كأس الخليج بقطر".

    ولفت إلى أن "ما يحدث في اليمن والمنطقة يدعو إلى وجود تكتل خليجي صلب لمواجهة المستقبل القريب الذي يحيط بالمنطقة".

    وتابع "السعودية شريك مع الرباعي العربي المقاطع لقطر وبالتأكيد سيكون هناك اجتماعات وتنسيق إذا كان هذا النقل حقيقي لأن الدول الأربع متضررة من الممارسات القطرية التي أعلن عنها سابقا".

    وشدد العساف على أن "الأمر أكبر من العلاقة بجماعة الإخوان فهو واحد من الأسباب الرئيسية بلا شك ولكن هناك أسباب أخرى تعلمها الحكومة القطرية منها التدخل في الشأن السعودي وتبني تيارات وأشخاص يزعمون معارضتهم للمملكة ودعمهم في الداخل والخارج إضافة إلى الحملات الإعلامية والجماعات خارج إطار المنطقة سواء النصرة في سوريا أو الحوثيين في اليمن".

    كانت الأزمة نشبت، في 5 يونيو/ حزيران 2017، بسبب اتهامات للدوحة بدعم الإرهاب والتدخل في شؤون الدول الأخرى، الأمر الذي نفته الأخيرة وطالبت بالحوار.

    ولم تفلح، حتى اللحظة، كل الوساطات العربية والأجنبية في تذليل الخلاف بين طرفي النزاع، مع تأكيد الكويت، من آن إلى آخر، أن جهودها تحرز بعض التقدم.

    انظر أيضا:

    مفاجأة للشعب الخليجي.. وكالة تؤكد الزيارة السرية المبشرة بحل أزمة قطر
    السفير الفلسطيني في الدوحة: عباس يتبع "سنة حميدة" مع أمير قطر
    أمير بالأسرة الحاكمة السعودية يرد على حمد بن جاسم حول "إنهاء مقاطعة قطر"
    أول تعليق إماراتي على زيارة شقيق أمير قطر إلى جزيرة تتنازع عليها الإمارات وإيران
    تفاصيل الاجتماع السري وحديث ظريف عن رسالة إلى قطر وأخرى مرتبطة بالسعودية
    الكلمات الدلالية:
    مقاطعة قطر, الأزمة الخليجية, السعودية, قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik