22:33 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال رئيس اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني، طالع السعود الأطلسي، بأن الشعب الفلسطيني يحتاج لجميع أنواع الدعم السياسي والاجتماعي والإنساني، خلال مؤتمر دعم الشعب الفلسطيني في موسكو.

    وفي حوار خاص مع وكالة "سبوتنيك" أكد الأطلسي بأن حقوق الفلسطينيين مسلوبة، وأن قضيته لها بعد سياسي وأرض ودولة منتهكة، ويحتاج الدعم المالي من قبل الدول أو دعم عيني من قبل منظمات المجتمع المدني.

    ويتحدث طالع السعود: نحن هنا كلجنة دولية حتى الآن، لا أقول أننا مختصون بل نحن ندعو إلى دعم الشعب الفلسطيني بكل الأشكال السياسي والاجتماعي والإنساني، لأن ما يقع في فلسطين اليوم هو أن إسرائيل تمارس الصراع بمنطق صراع الوجود، وتريد أن تلغي وجود الشعب الفلسطيني.

    ويضيف: هذا ما كان يعاب على الفلسطينين في سنوات مضت، وقالوا لهم أنتم حالمون وتنازعون دولة إسرائيل في وجودها، وعليكم أن تنهوا هذا المنطق لكي تدخلوا في العملية السياسية، ودخل الفلسطينيون في المسار السياسي واستجابوا لنداء الواقع والأصدقاء والعالم.

    ويكمل رئيس اللجنة الدولية: وقعت إسرائيل على اتفاقات أوسلو ووادي عربة ومدريد وغيرها من المعاهدات، وانتهكتها وتجاوزتها، بما فيها موضوع العاصمة وموضوع العودة والإستيطان وتهويد القدس، بمعنى أن إسرائيل لا تريد أن تؤسس فعلا لحل الدولتين التي أقرها العالم.

    ويرى الأطلسي بأن الخطر كبير وأن هدف إسرائيل وبدعم أمريكي هو إبادة الشعب الفلسطيني، وتريد إنهاء القضية الفلسطينية خلال السنوات القليلة القادمة، وتريد أن يبقى الفلسطينيون كمجموعات في الداخل الإسرائيلي، وأن يبقى اللاجئون حيث هم.

    وعند سؤاله عن طريقة تحويل دعوات المنظمة إلى خطوات ملموسة على أرض الواقع، قال الأطلسي: نحن جزء من منظمة التضامن الأفرو آسيوي للتضامن مع الشعوب المختلفة في إفريقيا وآسيا، ولدينا علاقات واسعة في الأمم المتحدة، وفي اليونيسكو وغيرها من المنظمات العالمية.

    ويضيف: حين نتحدث عن اجتماع في موسكو فمعنى ذلك أن الدولة الروسية مهمة جدا وفاعلة في القضية الفلسطينية، ولها علاقات مع إسرائيل ومع الفلسطينيين بما يمكنها أن تؤثر على إسرائيل أكثر، وموضوع اليوم أن نقنع إسرائيل بأن تعود إلى منطق السلام الذي وقعته.

    انظر أيضا:

    اجتماع لدعم الشعب الفلسطيني في موسكو
    الكلمات الدلالية:
    الشعب الفلسطيني, القدس, الاحتلال الاسرائيلي, إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook