01:22 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال الناطق باسم الخارجية السودانية، منصور بولاد، اليوم الأحد، إن رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، سيبحث في واشنطن رفع اسم الخرطوم من قائمة الإرهاب.

    وأضاف بولاد في تصريح لقناة "العربية"، أن حمدوك سيلتقي في واشنطن عددا من المسؤولين الأمريكيين، ويتطلع خلال زيارته إلى تطوير العلاقات مع أمريكا.

    وسبق أن صرح رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، الشهر الماضي، بأن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب يعد من أكبر التحديات التي تواجه الحكومة الانتقالية.

    وأضاف حمدوك: 

    قطعنا شوطا كبيرا في معالجة هذا الموضوع، وسنصل إلى نتائج إيجابية ومرضية.

    وكان مساعد وزير الخارجية الأمريكية للشؤون الإفريقية، تيبور ناجي، قد قال إن الولايات المتحدة لم تعد في خصومة مع حكومة السودان، وباتت تعتبرها الآن شريكاً، إلا أن رفع اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب عملية‭ ‬إجرائية.

    ويشار إلى أنه تم إدراج السودان على القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب عام 1993، في فترة حكم الرئيس السابق، عمر البشير، التي استمرت ثلاثة عقود.

    انظر أيضا:

    قيادي: لا أحد في السودان يملك حق حل حزب المؤتمر الوطني
    جنوب السودان يستعين بالخبرات المصرية في مجال التعليم
    السودان... إقرار قانون لتفكيك نظام الرئيس السابق عمر البشير
    حمدوك: النرويج تدعم التغيير الديمقراطي في السودان
    حمدوك يتوجه إلى واشنطن لبحث رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب
    حمدوك يلتقي وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية
    الكلمات الدلالية:
    البشير, السودان, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik