12:07 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    أكد رئيس الوزراء الكويتي، صباح الخالد الصباح، أمس الأحد، أن "علاقة إيران بجوارها يجب أن تكون طبيعية حتى يمكن قبول أي مبادرات من جانبها".

    وحول مبادرة هرمز الإيرانية، أوضح الصباح، في تصريح صحفي، أن "المبادرة الإيرانية أساسها مسؤولية المنطقة، وهناك مبادرات أخرى، منها مبادرة الحارس والمبادرة الأوروبية ومبادرة من روسيا"، وذلك حسب وكالة "الأناضول" التركية.

    وأضاف: "لكي يكون هناك قبول بالمبادرة الإيرانية يجب أن تكون علاقة طهران بالدول طبيعية ونجاح المبادرة الإيرانية يحتاج توفر الظروف الملائمة"، داعيا إيران إلى تحسين علاقاتها بدول الجوار المعنية والعالم المستفيد من المبادرة لكي تقبل مبادرتها.

    وقال: "على إيران أن تحسن علاقتها بدول الجوار المعنيين والعالم المستفيد من مضيق هرمز لكي يتم قبول مبادرتها".

    وتهدف "مبادرة هرمز للسلام"، التي طرحها الرئيس الايراني حسن روحاني أول مرة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر/ أيلول الماضي، بحسب طهران، إلى "تحقيق التقدم والرخاء، وتأسيس علاقات ودية، وإطلاق عمل جماعي لتأمين إمدادات الطاقة وحرية الملاحة".

    وكان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي أعلن، الأسبوع الماضي، أن "ثلاث دول خليجية رحبت بالمبادرة، وردت برسائل مكتوبة على دعوة روحاني".

    فيما قال مصدر مسؤول في الخارجية الكويتية، الثلاثاء الماضي، إن "المشاورات لا تزال قائمة، ولم يتبلور موقف محدد من هذه المبادرة"، مرجحا الرد النهائي عليها في القمة الخليجية بالرياض خلال الشهر الجاري.

    انظر أيضا:

    إيران تواجه "المتصيدين في الماء العكر" باغتنام "الفرصة" وتغازل "جيران الخليج"
    "لاحتواء" نفوذ إيران... رئيس أركان القوات الجوية الأمريكية يدعو إلى وحدة خليجية
    إيران تقدم "عرضا نوويا" لدول الخليج
    إيران تصدر بيانا بشأن بدء التحالف البحري في مياه الخليج
    بعد حملات المقاطعة والعقوبات... هل ستتخلى إيران عن السوق العراقية لمصلحة دول الخليج؟
    إيران تخطر جميع ملوك الخليج وتتحدث عن وساطة حل الخلافات مع السعودية
    الكلمات الدلالية:
    دول الخليج, هرمز, مبادرة سلام, إيران, الكويت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook