19:17 10 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
     الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس تيار المستقبل سعد الحريري

    تيار المستقبل: لا يوجد إشارة أن هناك حكومة أو استشارات

    © AP Photo / Hussein Malla
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تستمر الاتصالات بين مختلف القوى السياسية لتشكيل حكومة لبنانية قادرة على تلبية مطالب الحراك الشعبي وإنقاذ الوضع الاقتصادي للبلاد.

    تتواصل الاحتجاجات الشعبية في ساحات وميادين مختلف المناطق اللبنانية، تنديدا بالأوضاع الاقتصادية في البلاد، وللتأكيد على تشكيل حكومة قادرة على إنقاذ الوضع الاقتصادي ومكافحة الفساد ومحاسبة الفاسدين.

    ويقول عضو "تيار المستقبل" الدكتور مصطفى علوش لـ"سبوتنيك" إن ملف تشكيل الحكومة متوقف عند دعوة رئيس الجمهورية ميشال عون لإجراء استشارات نيابية لتكليف شخصية لتشكيل الحكومة، ولا يوجد إشارة أن هناك حكومة أو استشارات".

    وأضاف: "هناك إصرار على تكليف الحريري ولكن بشروطهم وهذا الأمر لن يؤدي إلى نتيجة، والشروط هي الموافقة على حكومة مختلطة، وعمليا ستتشكل الحكومة من الأسماء التي ستطرحها الأحزاب، بالمقابل هو يريد حكومة اختصاصيين وليس من السياسيين".

    وحول ارتباط مساعدات مؤتمر "سيدر" بتولي الرئيس سعد الحريري الحكومة، قال علوش:"من غير الواضح، وكان هناك تصريح سابق لرئاسة مبعوثين فرنسيين أن "سيدر" غير مرتبط بسعد الحريري لكن بالتأكيد مرتبط بحكومة موثوق فيها وقادرة أن تنفذ الإصلاحات المطلوبة في "سيدر"".

    ولفت إلى أن الحريري يتطلع إلى أن تشكيل حكومة اختصاصيين هي الطريقة الوحيدة لإقناع الحراك لإعطاء فرصة للحكومة، ولإقناع المجتمع الدولي أيضاً بحكومة قادرة أن تستفيد من المساعدات.

    وأشار علوش إلى أن "إعطاء الثقة  للحكومة في مجلس النواب يتم على برنامج الحكومة، أما بالنسبة للدستور فهو يقول استشارات نيابية ملزمة تختار رئيس حكومة مكلف ورئيس الحكومة المكلف يؤلف الحكومة".

    وأكد أن "الوضع سيء ومن الضرورة أن يذهب رئيس الجمهورية إلى استشارات نيابية لتأليف حكومة وليتفق مع رئيس الوزراء الذي يريده هذه هي المسألة، ومحاولة إجبار سعد الحريري على قبول ما لا يريده أو وضع المسؤولية عليه لن تنجح".

    ورأى علوش أن الوضع في لبنان دائما مرتبط بالوضع الإقليمي، وأن "حزب الله" وضع إقليمي والتجاذبات القائمة هي جزء من الصراع الإقليمي".

    ويشهد لبنان احتجاجات متواصلة منذ 17 أكتوبر /تشرين الاول الماضي، رفضا لفرض الحكومة ضرائب جديدة، وتنديداً بالأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعيشها البلاد

    انظر أيضا:

    مسؤول مصرفي: مصرف لبنان المركزي سيتخذ إجراءات ضرورية وسط الأزمة
    خبير: لا انفراج في لبنان قبل التوصل إلى توافق أمريكي إيراني
    تدابير مؤقتة للأزمة الاقتصادية في لبنان
    الكلمات الدلالية:
    اضراب, احتجاجات, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik