07:40 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    قال رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، إن "ما تشهده البلاد من هبّة شعبية تعكس الإرادة الشعبية في تخطي هذه المرحلة الحساسة وتبشر باقتراب انفراج الوضع والمرور بالجزائر إلى بر الأمان".

    وفي كلمة ألقاھا خلال زيارته إلى الناحیة العسكرية الرابعة، اليوم الثلاثاء، أكد الفريق أحمد قايد صالح أن "الشعب يرفض بشكل قطعي محاولة البرلمان الأوروبي التدخل في شؤون بلاده الداخلیة ملقنا العالم أجمع درسا في الوطنیة الحقة"، مشیرا إلى أنه يرد بقوة على المحاولات الیائسة من خلال مسیراته الحاشدة عبر كافة أرجاء الوطن، وذلك حسب موقع "النهار أون لاين" الجزائري.

    وشدد رئیس الأركان الجزائري على أن "الاستحقاق الرئاسي المقبل يمثل استكمالا لا رجعة فیه لمشوار الفاتح نوفمبر 1954"، مثنيا على "تصمیم الشعب الجزائري وإصراره عبر كامل ربوع الوطن على المشاركة بقوة في الاستحقاق الرئاسي المقبل والتفافه حول جیشه دعما لموقفه الصادق و المخلص".

    الجدير بالذكر، أن الجزائر تستعد لخوض الانتخابات الرئاسية يوم 12 ديسمبر 2019، حيث انطلقت قبل أيام الحملة الانتخابية بمشاركة خمسة مرشحين يسعون لاستقطاب أكبر عدد ممكن من الناخبين للفوز بمنصب رئيس الجمهورية.

    انظر أيضا:

    قايد صالح: العصابة لا تملك حق التفكير والأطراف التي تحركها هي من تخطط
    قايد صالح: الأحكام القضائية بحق بعض رموز نظام بوتفليقة جزاء عادل
    بالفيديو... قايد صالح: لن أتسامح مع أي استهداف للمتظاهرين
    قايد صالح يؤكد سيادة الجزائر
    قايد صالح: العصابة تحاول الوقيعة بين الجيش الجزائري والشعب بـ4 كلمات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik