23:28 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    012
    تابعنا عبر

    حذر مفوض الشرق الأوسط للجنة الدولية لحقوق الإنسان ومستشارها لشؤون الأمم المتحدة في جنيف، السفير هيثم أبو سعيد، من عودة تنظيم "داعش" إلى منطقة الأنبار العراقية.

    ووفقا للأخبار الواردة من مكتب اللجنة في العراق، شوهد العديد من عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي تتنقل بشكل عادي.

    وأشارت المعلومات إلى أن التنظيم يعمل تحت قيادة موحدة، وما زالت أركانه الأساسية في التخطيط والعمل التخريبي موجودة وتعمل، ولها تمويل معروف المصدر.

    وأوضحت اللجنة أن هدفها هو خلق آلية ضغط على إيران وعلى حدودها مع العراق، خصوصا في منطقة "ديالى" الحدودية.

    ووفقا لما أعلنه لوكالة "سبوتنيك"، طلب أبو سعيد من الدول الأربع التي ما زالت متمسكة بتنفيذ الاتفاق النووي، العمل بجدية في هذا الشأن، حيث قد يكون الاتفاق عرضة للتذويب خصوصا وأن الولايات المتحدة الأمريكية تعمل بكل ما لها من قوة للالتفاف على حلفاء الاتفاق.

    وطالب أبو سعيد بتدخل المرجعية الدينية لوقف المؤامرة التي يتعرض لها العراق، لما لهذا الأمر من خطورة كبيرة على الأمن المجتمعي والحياتي في منطقة الشرق الأوسط.

    انظر أيضا:

    مقتل وإصابة 9 من عناصر الحشد الشعبي بهجوم لـتنظيم" داعش" الإرهابي شرقي العراق
    هل للمظاهرات في العراق علاقة بهجمات "داعش" الأخيرة؟
    الحشد الشعبي العراقي يؤكد استعداده لمواجهة "داعش" وهجماتها الإرهابية
    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook