11:12 GMT22 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    9715
    تابعنا عبر

    أكد وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، أن بلاده لم تدعم الإسلام السياسي ولا حركة الإخوان المسلمين.

    وخلال كلمته في منتدى حوارات المتوسط المنعقد حاليا بالعاصمة الإيطالية روما، قال الشيخ محمد بن عبدالرحمن، إن "الدعم القطري إلى مصر لم ينقطع حتى بعد فترة الرئيس المنتخب محمد مرسي"، مؤكدا أنه "ليس للإخوان المسلمون وجود رسمي أو دعم في قطر"، وذلك حسب صحيفة "الوطن" القطرية.

    وأضاف أن "قطر لم تدعم الإسلام السياسي ولا الإخوان المسلمين" وأن دعمها كان للشعوب وليس للأحزاب السياسية، مؤكدا أن "قطر دعمت تونس وأن قطر ليست حزبا سياسيا وإنما هي دولة، وإن ربط قطر مع حزب ما أو أيدولوجية موقف خاطئ.

    وقال الوزير القطري: "نحن ندعم الشعوب بصرف النظر عن من يحكمها".

    وكان وزير الخارجية المصري، سامح شكري، علق أمس الجمعه، على أنباء اقتراب المصالحة مع قطر. وقال إن "أسلوب قطر في استضافة المنظمات الإرهابية والتدخلات الإقليمية يعرقلان أي جهد للحل".

    وأضاف، شكري، خلال كلمته بحوار روما: "لم أر أي تغيير في سلوك قطر".

    ويبدو أن الأزمة الخليجية في طريقها إلى خط النهاية، مع ظهور مؤشرات عديدة على ذلك، أبرزها قرار السعودية والإمارات والبحرين المشاركة في كأس الخليج في الدوحة هذا الشهر.

    وفي الوقت نفسه، من المقرر أن يزور وفد شبه رسمي من قطر الرياض في الأيام المقبلة، وفقا لما قاله مصدر مطلع على الزيارة، لوكالة "فرانس برس".

    وفي دلائل أخرى على انفراج محتمل، سيزور مسؤول من جامعة الدول العربية الدوحة لحضور مؤتمر خلال كأس الخليج، مما يحيي الآمال في نجاح جهود الوساطة.

    انظر أيضا:

    بوساطة قطرية ومصرية… صفقة تبادل جديدة بين إسرائيل وحماس تلوح في الأفق
    مسؤول مصري يعلق على إعلان قطر نجاح مشروع كبير لها في مصر
    رئيس الزمالك المصري يتحدى "الكاف": لن نلعب السوبر الأفريقي في قطر
    بعد اتفاق مع تركيا أثار غضب مصر... السراج يشكر قطر على صد "العدوان"
    مصر تهاجم قطر مجددا وتكشف سبب المقاطعة
    بورصة قطر تحقق أداء أفضل من سائر أسواق الخليج ومصر تتراجع
    الكلمات الدلالية:
    الشيخ محمد بن عبد الرحمن, الأزمة الخليجية, مصر, قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook