13:03 GMT27 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استقبل مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين، رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، بمكتبه في البيت الأبيض، بحضور كبار مساعديه.

    رافق حمدوك، خلال الزيارة، اليوم السبت، الفريق أول ركن جمال عمر، وزير الدفاع، والسفير عمر صديق، المندوب الدائم لبعثة السودان لدى الأمم المتحدة.

    وقالت وكالة الأنباء السودانية "سونا" إن أوبريان، رحب برئيس الوزراء السوداني، مشيرا إلى أنه يتابع الأوضاع في السودان، مؤكدا دعم الولايات المتحدة والرئيس دونالد ترامب للحكومة الانتقالية، حتى يتحقق التحول الديمقراطي المستدام في السودان.

    وشكر حمدوك، مستشار الأمن القومي الأمريكي، على الاستقبال، مؤكدا أن ترفيع التمثيل الدبلوماسي بين البلدين سيعزز العلاقات الثنائية، وأضاف أن الثورة السودانية بسلميتها تمثل أنموذجا يحتذى في الإقليم.

    ولفتت وكالة الأنباء السودانية، إلى أن الطرفين تحدثا مطولاً عن رفع اسم السودان من لائحة الدول الراعية للإرهاب، مشيرة إلى تأكيد أوبراين أن الولايات المتحدة حريصة على معالجة هذا الملف في أسرع وقت.

    وأضافت: "تطرَق الجانبان لموضوع سد النهضة"، مشيرة إلى أن أوبراين أكد حِرص الرئيس الأمريكي، على إيجاد صيغة توافق تخدم مصالح البلدان الثلاثة (مصر وإثيوبيا والسودان).

    ويعتبر حمدوك، أول زعيم سوداني يزور واشنطن منذ عام 1985، إلا أنه لم يلتق بوزير الخارجية مايك بومبيو أو الرئيس دونالد ترامب لتواجدهما خارج البلاد. وتأتي هذه الخطوة في أعقاب الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير من منصبه في أبريل/ نيسان عقب 30 عاما قضاها كرئيس للبلاد.

    والتقى رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك خلال الزيارة مع وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين.

    انظر أيضا:

    وزير سوداني سابق: مهمة حمدوك في واشنطن "عسيرة"
    في يومهم العالمي... حمدوك لذوي الاحتياجات الخاصة: أنتم في القلب
    حمدوك يتحدث عن تقدم باتجاه شطب السودان من اللائحة الأمريكية للإرهاب
    على هامش زيارة حمدوك... بشرى سارة من الولايات المتحدة للسودان
    الكلمات الدلالية:
    سد النهضة, أمريكا, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook