15:25 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 81
    تابعنا عبر

    قال الرئيس السوري بشار الأسد إن "المظاهرات المطالبة بالإصلاح إيجابية، لكن التخريب والقتل وتدخل القوى الخارجية لا يمكن إلا أن يكون سيئاً وخطيراً".

    وبحسب وكالة الأنباء الرسمية السورية "سانا" قال الأسد في مقابلة كان من المفترض أن يذيعها التلفزيون الإيطالي "Rai news 24" إن "لبنان سيؤثر في سوريا أكثر من أي بلد آخر لأنه جارنا المباشر".

    وفي رده على سؤال حول "اللحظة الراهنة، والاضطرابات والفوضى التي تشهدها المنطقة، وهل ينعكس ذلك على الوضع في سوريا"، قال الأسد: "بالتأكيد، فكلما كانت هناك فوضى، ستنعكس سلباً على الجميع، وسيكون لها آثار جانبية وتبعات، وخصوصاً عندما يكون هناك تدخل خارجي. إن كان الأمر عفوياً.. إن كنت تتحدثين عن مظاهرات وأناس يطالبون بالإصلاح أو بتحسين الوضع الاقتصادي، أو أي حقوق أخرى، فإن ذلك إيجابي".

    مضيفاً: "لكن عندما تكون عبارة عن تخريب ممتلكات وتدمير وقتل وتدخل من قبل القوى الخارجية، فلا يمكن لذلك إلا أن يكون سلبياً، لا يمكن إلا أن يكون سيئاً وخطيراً على الجميع في هذه المنطقة".

    ورداً على السؤال: "هل أنتم قلقون حيال ما يحدث في لبنان، وهو جاركم الأقرب؟". قال الرئيس الأسد: "نفس الشيء. بالطبع، لبنان سيؤثر في سوريا أكثر من أي بلد آخر لأنه جارنا المباشر".

    وأضاف: "لكن مرة أخرى، إذا كان ما يحدث عفوياً ويتعلق بالإصلاح والتخلص من النظام السياسي الطائفي، فإنه سيكون جيداً للبنان. ومجددا، فإن ذلك يعتمد على وعي الشعب اللبناني بألا يسمح لأي كان من الخارج أن يحاول استغلال التحرك العفوي أو المظاهرات في لبنان".

    انظر أيضا:

    لبنان يعلن تأجيل المشاورات النيابية أسبوعا...إضراب فرنسا مستمر لليوم الخامس
    لبنان منفتح على مقترحات روسية جديدة بشأن الاستثمارات النفطية
    "حزب الله" يدعو الولايات المتحدة لكف تدخلاتها في لبنان
    مي خريش: ثوار لبنان أمام فرصة أخيرة لتشكيل الحكومة
    لبنان يعيد طرح مناقصة لشراء 180 ألف طن من وقود الديزل
    لبنان يغرق... فيديو
    فرنسا تعلن استضافة مؤتمر دولي بشأن لبنان في 11 ديسمبر
    الكلمات الدلالية:
    احتجاجات, لبنان, سوريا, بشار الأسد, الأسد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik