18:28 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استدعت النيابة الجنائية في السودان، الرئيس المعزول عمر البشير، للتحقيق معه في البلاغ المقدم ضد مدبري ما يعرف بـ"انقلاب الـ 30 من يونيو/حزيران 1989".

    وأوضح مصدر قضائي أن البشير وصل إلى النيابة وسط إجراءات أمنية مشددة، بحسب ما نشرت صحيفة "البشاير".

    وفي 13 مايو/أيار الماضي، أعلنت النيابة السودانية الموافقة على فتح تحقيق في بلاغ يتهم البشير ومعاونيه بـ"تقويض النظام الدستوري" على خليفة "انقلاب 1989".

    واستمعت النيابة، يوم 22 يونيو/حزيران، لأقوال زعيم حزب الأمة القومي المعارض، الصادق المهدي.

    وكان المهدي آخر رئيس وزراء للسودان قبل أحداث الـ30 من يونيو 1989، حيث نفذ البشير "انقلابا عسكريا" على حكومته، وتولى منصب رئيس مجلس قيادة ما عرف بـ"ثورة الإنقاذ الوطني"، قبل أن يصبح رئيسا للسودان.

    وتم إيداع البشير في سجن "كوبر" شمال الخرطوم، عقب عزل الجيش له من الرئاسة، في 11 أبريل/ نيسان الماضي، بعد فترة حكم استمرت نحو 30 عاما، استجابة لاحتجاجات شعبية.

    انظر أيضا:

    قيادي في حزب البشير يكشف عن أول تحرك لمواجهة قرار حل الحزب
    عقب 5 شهور... عودة طائرة اختفت في ظروف غامضة خلال عهد البشير
    هيئة دفاع البشير: يجب إعلان براءته وشكره على ما قدمه للشعب السوداني
    الكلمات الدلالية:
    عمر البشير, السودان, إنقلاب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook