22:40 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلن ممثل الحكومة السورية إلى مفاوضات "أستانا"، مندوب سوريا في الأمم المتحدة بشار الجعفري، اليوم الأربعاء، أن المشكلة الكبرى في منطقة إدلب تتمثل بحماية تركية أمريكية للإرهابيين.

    وقال الجعفري، خلال الجلسة النهائية للقاء "أستانا": "ملف إدلب يتعلق بمكافحة الإرهاب، والمشكلة الكبري فيها الآن وجود حماية تركية أمريكية للإرهابيين فيها"، مضيفا: "ملف إدلب يتعلق بمكافحة الاٍرهاب ويحق لسوريا وحلفائها محاربة الاٍرهاب فيها"، وذلك حسب وكالة الأنباء السورية "سانا".

    وأكد أن "تركيا تنقل الإرهابيين من ليبيا إلى إدلب ومن إدلب إلى ليبيا"، مشيرا إلى أن "مستقبل إدلب مرتبط بمستقبل سوريا كلها".

    كما لفت إلى "تطرقنا بالتفصيل إلي كل عمليات التتريك خلال اجتماعاتنا في محادثات أستانا"، متابعًا: "استمرار عمل اللجنة الدستورية السورية يقرره السوريون أنفسهم وليس أي طرف آخر".

    وأضاف: "ليست هناك مسألة كردية في سوريا والمكون السوري الكردي هو جزء من تاريخنا". وقال: "إن الاحتلال الأمريكي ينهب النفط السوري ويبيعه للنظام التركي".

    وانطلقت أمس الثلاثاء، في العاصمة الكازاخية نور سلطان، الجولة الـ14 من محادثات أستانا حول سوريا، بمشاركة الوفد الروسي برئاسة المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف، ووفد الحكومة السورية برئاسة مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، ووفد المعارضة السورية برئاسة أحمد طعمة، ووفد الأمم المتحدة، بصفة مراقب، برئاسة المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون.

    انظر أيضا:

    بشار الجعفري: دمشق تنسق مع موسكو وطهران لإعداد قائمتها للجنة الدستورية
    بشار الجعفري: إلغاء جلسة مجلس الأمن حول سوريا يدل على وعي أغلب الدول الأعضاء
    بشار الجعفري: التحالف ارتكب جريمة في دير الزور
    بشار الجعفري: تركيا احتلت أراضي سوريا وواشنطن تسرق موارد شعبها
    بشار الجعفري: مصائر الشعوب ليست للاستثمار السياسي الرخيص في انتخابات إسرائيل وأمريكا
    الكلمات الدلالية:
    بشار الجعفري, تركيا, أمريكا, ليبيا, إدلب, أستانا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook