21:13 GMT27 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    رفض الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، الإدلاء بأي معلومات أمام النيابة العامة، بشأن الانقلاب على السلطة عام 1989.

    ومثل البشير، أمس الثلاثاء، أمام لجنة التحقيق بنيابة الخرطوم بشأن الانقلاب على السلطة في 30 يونيو/ حزيران عام 1989، وسط إجراءات أمنية مشددة.

    وأفادت صحيفة "السوداني"، اليوم الأربعاء، أن "البشير رفض الإدلاء بأي معلومات أثناء التحقيق الذي استمر لأكثر من ساعة".

    وذكرت الصحيفة أن "البشير أبلغ المحققين، بأنه لن يدلي بأي أقوال قبل صدور قرار طعن قدمته هيئة دفاعه ضد النائب العام، الذي يمثل الخصم والحكم في آن واحد لأنه الشاكي في البلاغ"، بحسب تعبيره.

    وشهد استدعاء البشير في مقر النيابة بوسط العاصمة الخرطوم، حضور عدد كبير من مناوئيه ومناصريه في آن واحد، فيما قابل عمر البشير هتافات مناوئيه ومناصريه بابتسامة عريضة ولوح بسبابته لمناصريه، ومن ثم غادر إلى محبسه في سجن كوبر.

    انظر أيضا:

    وزير سوداني يتحدث عما فعله نظام البشير في أحد البنوك
    هيئة دفاع البشير: يجب إعلان براءته وشكره على ما قدمه للشعب السوداني
    قيادي في حزب البشير يكشف عن أول تحرك لمواجهة قرار حل الحزب
    البشير ونائبه ورئيس برلمانه يواجهون دعاوى قضائية بقتل المتظاهرين
    عقب 5 شهور... عودة طائرة اختفت في ظروف غامضة خلال عهد البشير
    الكلمات الدلالية:
    انقلاب عسكري, مقاضاة عمر البشير, القبض على عمر البشير, عمر البشير, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook