15:48 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال مرشح الانتخابات الرئاسية الجزائرية عبد القادر بن قرينة، إن الشعب الجزائري يدرك جيدا كيف يستمر في حراكه الذي بدأه في 22 فبراير/ شباط الماضي.

    وأضاف، ابن قرينة، اليوم الخميس، إن ذلك يتحقق عبر التوجه إلى صناديق الاقتراع لاختيار المرشح، الذي سيستجيب لمطالب الحراك، الذي يعمل على تفكيك ما وصفه بـ"نظام العصابة ومنظومة الفساد"، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الجزائرية "واج".

    ولفتت الوكالة الرسمية الجزائرية، إلى قول ابن قرينة، عقب أدائه لواجبه الانتخابي، إن "الشعب الجزائري يدرك جيدا كيف يستمر في حراكه، الذي بدأه في 22 فبراير/ شباط، عبر التوجه لصناديق الاقتراع لاختيار المرشح، الذي سيستجيب لمطالب الحراك، الذي سيعمل على تفكيك العصابة ومنظومة الفساد، التي أصبحت أقوى من الدولة ومؤسساتها".

    وتعهد عبد القادر بن قرينة، في حال فوزه في الاستحقاقات الرئاسية بأن تكوت أولى القرارات، التي سيتخذها "اعتماد القنوات التلفزيونية الخاصة في إطار دفتر شروط معين وشفاف، حتى تتمكن من أداء مهامها بكل حرية ودون ابتزاز"، مجددا التأكيد على أنه لم يكن يوما "جزءًا من العصابة"، على حد وصفه.

    وقال ابن قرينة: "لطالما دعم الحراك الشعبي وشارك فيه، ومن بين شروط نزاهة الانتخابات خروج الشعب إلى الانتخاب وحماية الصناديق، إلى جانب استمرار المؤسسة العسكرية في مرافقة الانتخابات"، وأضاف: "يفترض أن يصنع الحراك، اليوم، ملحمته في صناديق الاقتراع بثورة سلمية لاختيارمن يمثله".

    انظر أيضا:

    صحفي جزائري يتوقع إقبالا على التصويت في الانتخابات الرئاسية
    رئيس وزراء الجزائر الأسبق ينهار باكيا خلال محاكمته... فيديو
    الجزائر...عضو"المستقلة للانتخابات": هناك تخوفات من محاولات عرقلة الانتخابات
    فتح صناديق الاقتراع في الجزائر لانتخاب رئيس جديد
    الكلمات الدلالية:
    احتجاجات الجزائر, الحراك الشعبي, الانتخابات, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik