17:08 GMT05 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال عضو لجنة المصالحة السورية عمر رحمون، أن بيان "أستانا" الرابع عشر، الذي أكد رفض أية مبادرات حكم ذاتي، غير مشروعة، بذريعة مكافحة الإرهاب في سوريا، كتب نهاية المشروع الانفصالي في البلاد.

    وأضاف لراديو "سبوتنيك"، أن بيان مجموعة "أستانا"، أطلق رصاصة الرحمة على مشروع "قسد" ومشروع الإدارة الذاتية الكردية، مشيرا إلى أن سوريا تعيش مرحلة إنهيار "جبهة النصرة" الإرهابي في إدلب بشكل كامل، و أيضا إنهيار الإدارة الذاتية شرق الفرات.

    وأوضح أن انهيار تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا، أسقط اللافتة التي قامت الادارة الذاتية من أجلها، قائلا: "نحن الآن أمام استحقاق وطني  والإدارة الذاتية مدعوة إما أن تقبل بالانضمام للجيش الوطني أو ستتم معالجة المسألة سياسيا أو عسكريا".

    وأضاف: "الدولة السورية ستكون مضطرة بالنهاية لإنهاء هذا المشروع الانفصالي وهذا الوجود المسلح غير المشروع"، مشيرا إلى أن الجيش السوري سينطلق لإنهاء الحالة العسكرية التي تمردت على الدولة شرق الفرات، بعد القضاء على تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي بإدلب.

    وتابع أن بيان "أستانا" كان واضحا في الحديث عن وحدة الأراضي السورية، وأشار إلى أن الادارة الذاتية غير شرعية وتقوم على مشروع انفصالي لايتناسب مع وحدة الأراضي السورية.

    وأشار إلى أن " هذه الادارة الذاتية ليست مستقلة وتدعمها الولايات المتحدة وأوروبا، مؤكدا أن الإرهاب الذي تقول "قسد" إنها تحاربه قام بدعم من نفس هذه الدول لكي يكون هناك مبرر لقيام الإدارة الذاتية .

    انظر أيضا:

    موسكو تدعو لرفع جميع العقوبات المفروضة على سوريا
    بوتين وأردوغان يؤكدان الحاجة للتنفيذ الكامل للاتفاقيات الروسية التركية بشأن سوريا
    عودة نحو 850 لاجئا سوريا من الأردن ولبنان
    الكلمات الدلالية:
    داعش, أستانا, الجيش السوري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook