04:57 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نفذت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، اليوم الخميس، حملة لمصادرة تجهيزات بث شبكات إنترنت محلية في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

    القاهرة - سبوتنيك. قال مصدر في النقابة الوطنية للشبكات لوكالة "سبوتنيك" بأن وزارة الاتصالات في صنعاء، أطلقت حملة مصادرة لأجهزة شبكات "واي فاي" محلية تنتشر في الأحياء والمناطق في العاصمة والمحافظات، بعد 24 ساعة من تعميم أصدرته بإزالة تلك الشبكات، بذريعة عدم امتلاكها تصاريح للعمل.

    وأضاف أن قرار "الاتصالات" إيقاف نشاط نحو 50 ألف شبكة "واي فاي" محلية، ومصادرة تجهيزاتها، جاء عقب احتجاج ملاكها على رفع شركة "يمن نت" المزود الوحيد للانترنت في مناطق "أنصار الله" وغالبية المحافظات الجنوبية، رسوم الخدمة بنسبة 120 بالمئة، في محاولة للتضييق على عمل تلك الشبكات.

    وأشار إلى أن تلك الشبكات توفر فرص عمل للآلاف من العاملين فيها الذين يعتمدون عليها في إعالة أسرهم، كما أنها تقدم خدمة الإنترنت لمن لا يستطيع الحصول عليها عبر شركة الاتصالات، علاوة على أسعارها المخفضة.

    وأكد أن النقابة ستصعد احتجاجاتها رفضاً لقرار وزارة الاتصالات، الذي وصفه بالجائر والاحتكاري.

    من جهة ثانية، أعلنت وزارة الاتصالات في صنعاء، عبر وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تديرها "أنصار الله"، أنها "ماضية في القضاء على اختلالات شهدها قطاع خدمات الاتصالات والإنترنت خلال السنوات الأخيرة".

    وأوضحت أن "الاختلالات تسببت في إضعاف وتشويه الخدمات والإضرار بالمستخدمين واستغلالهم بطريقة ابتزازية، جراء إعادة بيع بعض خدمات مؤسسة الاتصالات بالمخالفة للقانون، والانتشار العشوائي لأجهزة التشويش وتجهيزات التراسل ووصلات المايكروويف، فضلاً عن عدم خضوعها للمعايير الفنية".

    وشددت على "عدم السماح بإغراق قطاع الاتصالات في بيئة عشوائية مختلة تنعكس سلباً على الاقتصاد والأمن الوطني".

    ولفتت إلى "تحذيرها منتصف تموز/ يوليو الماضي، من استخدام أجهزة ووصلات المايكروويف وتشغيلها بالمخالفة للقانون، وإمهالها المخالفين لتصحيح أوضاعهم والالتزام بالقوانين المنظمة لاستخدام خدمات وتجهيزات الاتصالات".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook