23:38 GMT04 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن قائد مركز المصالحة الروسي في سوريا، اللواء يوري بورينكوف، أن الإرهابيين يحضرون لمحاكاة هجوم كيميائي جنوب منطقة خفض التصعيد في إدلب.

    موسكو - سبوتنيك. وقال قائد مركز المصالحة الروسي ، اللواء يوري بورينكوف:

    "وردت أنباء إلى مركز المصالحة الروسي في سوريا حول تحضير قادة التنظيم الإرهابي "هيئة تحرير الشام" (المحظورة في روسيا)، مع أعضاء منظمة "الخوذ البيضاء" لتنظيم عمليات محاكاة استخدام مواد سامة وتدمير البنية التحتية في المناطق الجنوبية من منطقة خفض التصعيد في إدلب".

    وأوضح أن الهدف من هذا العمل هو إعداد صور وتسجيلات مصورة لنشرها في وسائل الإعلام العربية والغربية، مع اتهام القوات السورية باستخدام السلاح الكيميائي ضد المدنيين، والقصف العشوائي.

    وفي بداية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أعلنت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن "الخوذ البيضاء" إلى جانب الإرهابيين يجهزون عمليات استفزازية بسوريا باستعمال أسلحة كيميائية.

    وقالت زاخاروفا في إحاطة إعلامي أنه توجد:

    "معلومات حول أنشطة الخوذ البيضاء تتأكد مع الوقت... حيث أنه وفقًا للتقارير التي ترسلها الحكومة السورية بانتظام إلى الأمم المتحدة، فإن ذوي "الخوذ البيضاء" والإرهابيين يعدون استفزازات كيميائية جديدة في سوريا. هدفهم واضح، تقويض عملية السلام في هذا البلد".

    وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وافق منذ أيام على تخصيص مساعدات لمنظمة "الخوذ البيضاء"، تقدر قيمتها بـ 4.5 مليون دولار.

    انظر أيضا:

    روسيا: من غير المسموح به حضور "الخوذ البيضاء" مؤتمر منظمة حظر الأسلحة الكيميائية
    الدفاع الروسية: "النصرة" و"الخوذ البيضاء" تحضران لهجمات كيميائية في إدلب
    "الخوذ البيضاء" صباحا يعملون كمسلحين ومساء ممثلين بدموع التماسيح
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook