10:39 GMT16 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    اجتاح هاشتاغ "#القاتل_لايمثلني " مواقع التواصل الاجتماعي العراقية، على خلفية إعدام مواطن وتعليق جثته وسط بغداد.

    وأعلن متظاهرو ساحة التحرير وسط بغداد، أمس الخميس، البراءة من مفتعلي الأحداث التي وقعت في منطقة الوثبة وسط العاصمة يوم الأربعاء، مؤكدين أنهم سلميون وسيبقون كذلك.

    وجاء في نص بيان صادر عن المتظاهرين في العراق: "أيها الشعب العراقي الأبي، نحن خرجنا سلميين من أجل الإصلاح وحقن الدماء ووضع المجرمين بيد القضاء، خرجنا من أجل أن نعيش بسلم وسلام، خرجنا ونحن رافعين شعار السلمية، راهنا عليها كثيراً وسنراهن وستكون هي شعارنا الدائم، ما حدث اليوم في ساحة الوثبة جريمة يدينها المتظاهرين وتدينها الانسانية والأديان ويعاقب عليها القانون".

    من جهتها قالت لجنة حقوق الإنسان البرلمانية، في بيان أمس الخميس، "إنها لطالما أكدت على ضرورة الالتزام بالقانون ضمن الأطر الدستورية، وأن التظاهر السلمي ينبغي له أن يكون بالتنسيق مع القوات الأمنية في حماية حياة المتظاهرين السلميين بما يليق ومبادئ حقوق الإنسان".

    وأضافت اللجنة، إلا أن حادثة إعدام أحد المواطنين، بعد ارتكابه جريمة قتل المدنيين، أمام المواطنين جريمة أخرى يحاسب عليها القائمون بهذه الفعلة الشنيعة، وكان ينبغي لهم تسليم القاتل إلى الأجهزة الأمنية ليتسنى للقضاء اتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل من يرتكب عملا مخالفا للقانون.

    وأظهرت مشاهد مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي، تعليق أحد الاشخاص، بـ "عمودٍ كهربائي" من أقدامه، وسط ساحة الوثبة ببغداد.

    ويواصل المتظاهرون في بغداد، ومحافظات وسط وجنوب العراق، مع انضمام المعتصمين، في المدن الشمالية، والغربية، احتجاجاتهم للشهر الثالث على التوالي تحت المطر، وموجة البرد التي حلت مؤخراً، ورغم استقالة رئيس الحكومة عادل عبد المهدي، مطالبين بحل البرلمان، ومحاكمة المتورطين بقتل المتظاهرين، وإجراء انتخابات مبكرة.

    انظر أيضا:

    مصدر أمني لـ"سبوتنيك": إصابة شخصين بانفجار عبوتين ناسفتين شرقي بغداد
    حقوق الإنسان البرلمانية تدين إعدام مواطن وتعليق جثته وسط بغداد
    متظاهرو بغداد يصدرون بيانا بشأن أحداث ساحة الوثبة
    تشييع جثمان الناشط علي اللامي وسط ساحة التحرير في بغداد... صور
    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook