19:32 GMT08 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    التقى وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم السبت، رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج، على هامش مشاركتهما في النسخة التاسعة عشرة لـ "منتدى الدوحة".

    وحسب وكالة "الأناضول" التركية، "تناول وزير الدفاع، في لقائه، مع السراج، مذكرة التفاهم حول تحديد مناطق الصلاحية البحرية والتعاون العسكري والأمني".

    وقال أكار، عقب الاجتماع، إن "تركيا اتخذت الإجراءات اللازمة في إطار حقوقها وعلاقاتها ومصالحها وقوانين البحار"، مشددا على أن ما تقوم به تركيا هو عبارة عن حماية حقوقها النابعة من القانون الدولي، وأنها ستواصل هذا النهج.

    وكان وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، أكد في وقت سابق، اليوم، أن بلاده متمسكة بالدفاع عن حقوقها ومصالحها في شرق البحر المتوسط.

    وقال تشاووش أوغلو، إنه التقى "رئيس المجلس الرئاسي الليبي فائز السراج، على هامش فعاليات منتدى الدوحة؛ لمناقشة مذكرة التفاهم الموقعة بين أنقرة وطرابلس حول ترسيم الحدود البحرية".

    وأضاف قائلا: "ناقشنا مذكرة تفاهم، وأكدنا أننا سنستمر في الدفاع عن حقوقنا ومصالحنا الشرعية في شرق البحر المتوسط".

    يشار إلى أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد وقع مذكرتي تفاهم مع فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي للحكومة الليبية، في 27 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، تتعلق بالتعاون الأمني والعسكري، وتحديد مناطق الصلاحية البحرية، بهدف حماية حقوق البلدين المنبثقة عن القانون الدولي.

    وفي السياق نفسه، صادق البرلمان التركي على مذكرة التفاهم المتعلقة بتحديد مناطق الصلاحية البحرية مع ليبيا، في 5 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، فيما نشرت الجريدة الرسمية للدولة التركية، المذكرة في عددها الصادر يوم 7 من الشهر ذاته.

    انظر أيضا:

    تركيا تفجر مفاجأة حول اتفاقها الأمني مع ليبيا
    تركيا وليبيا ضد اليونان ومصر: ألعاب جديدة في البحر المتوسط؟
    تركيا تقدم طلبا إلى الأمم المتحدة بشأن مذكرة التفاهم مع ليبيا
    أول تعليق لوزير دفاع تركيا بعد تهديد البحرية الليبية بإغراق أي سفينة تقترب من ليبيا
    الخارجية الروسية: ليبيا محور اتصالات رئيسي بين روسيا وتركيا
    الكلمات الدلالية:
    حكومة الوفاق الوطني الليبية, منتدى, توقيع مذكرة تفاهم, ليبيا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook