20:24 GMT30 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    حمل القيادي في جماعة أنصار الله "الحوثيين"، محمد علي الحوثي، الولايات المتحدة والمبعوث الأممي إلى اليمن، مسؤولية عدم إحراز تقدم في العملية السياسية.

    وقال الحوثي، في حوار مع صحيفة "الثورة" اليومية التي تديرها "أنصار الله"، اليوم السبت: "هذا عائد إلى رفض الولايات المتحدة لأي خطوات جادة نحو السلام من جهة، وإلى عدم استيعاب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث لضرورة التفكير بأسلوب يدرك الواقع من جهة أخرى ولهذا لم تتغير نتائج جهوده، وظل في مكانه لم يحرز تقدماً ملموساً، حتى على صعيد إنهاء الحظر الجوي".

    وأكد أن "الجماعة لن تفاوض تحت ما يسمى المرجعيات لأنها غير شرعية"، مضيفاً أن "اتفاق الرياض أكد عدم صحة شرعيتها، وأن لا شرعية لقتل وحصار أبناء الشعب بمبرر إعادتها".

    واعتبر رئيس اللجنة الثورية العليا في "أنصار الله"، أن "اتفاق الرياض شكلي لا قيمة له ولن يطبِّق على أرض الواقع ولا يعني الشعب اليمني"، متهما الولايات المتحدة ورئيسها "بإعاقة السلام في اليمن".

    وقال الحوثي: "ترامب هو من استخدم الفيتو أمام دعوات الكونجرس لوقف المشاركة الأمريكية في العدوان على اليمن، وهو من يعتبر استمرار الحرب مهما جدا لاستمرار الحلب للسعودية". ورأى أن "الحرب ستنتهي عندما يتوقف الدعم الأجنبي للسعودية من قبل الأمريكيين والإسرائيليين والبريطانيين والفرنسيين".

    وتقود السعودية، منذ 26 مارس/ آذار 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، التي سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" أواخر عام 2014.

    انظر أيضا:

    القوات المشتركة: الحوثيون منعوا دخول مساعدات الصليب الأحمر إلى الدريهمي
    الحوثي يعلق على تصريحات رئيس الوزراء السوداني حول الجنود السودانيين في اليمن
    اليمن.. القوات المشتركة: 20 جريحا من الحوثيين في معارك بالساحل الغربي
    الجيش اليمني: 17 قتيلا و21 جريحا من الحوثيين بينهم قياديان في كمين بالضالع
    الحوثي: بيان القمة الخليجية عدائي ولا خطوات إيجابية للتحالف تجاه مبادرة المشاط
    الكلمات الدلالية:
    التحالف العربي, السعودية, الحرب في اليمن, دونالد ترامب, محمد علي الحوثي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook