02:29 GMT02 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 81
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث الصحفي باسم الرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، أن روسيا لا تزال قلقة بسبب تواجد الإرهابيين في محافظة إدلب السورية، وتتوقع تحريرها منهم، إلا أنها لا ترى بديلا عن التعاون مع تركيا.

    يوجنو سخالينسك - سبوتنيك. وقال بيسكوف في برنامج تلفزيوني "اللعبة الكبيرة" على القناة الأولى: "هذا التعاون يستمر، ومؤخرا في سوتشي أكد الرئيسان على عزمهما مواصلة التعاون حول إدلب في إطار اتفاقيات سوتشي".

    وتابع: "نحن لا نخفي قلقنا إزاء بقاء المخاطر الإرهابية في إدلب، وحتى الآن لم نتمكن من فصل الإرهابيين (عن المعارضة المسلحة)، والإرهابيون يواصلون نشاطهم هناك ويشكلون خطرا على الجيش السوري وعلى عسكريينا".

    ولفت الوزير الروسي إلى أنه "لا بديل" عن التعاون مع تركيا في هذا الاتجاه "وهذا ما يحدث الآن"، وأكد أن روسيا تتوقع أن يتم ضمان تحرير إدلب من الإرهابيين وتأمين العسكريين السوريين والروس الناشطين في البلاد.

    وكانت مصادر أهلية في ريف إدلب كشفت لوكالة "سبوتنيك" أن "هيئة تحرير الشام" سلمت بعض المناطق والمقرات في ريف إدلب الجنوبي إلى مجموعات تتبع لفصيل "أنصار التوحيد" الموالي لتنظيم "داعش" (الأرهابي المحظور في روسيا) وأخرى تتبع للحزب "الاسلامي التركستاني الصيني".

    وأكدت المصادر أن من بين المواقع والمناطق التي تم اخلاؤها كفرنبل وكفرسجنة والتح ومحيط معرة النعمان وعدة مقرات بالقرب من مدينة سراقب.

    انظر أيضا:

    مركز المصالحة الروسي يحذر من تحضير الإرهابيين في إدلب لمحاكاة هجوم كيميائي
    مقتل 3 من "الخوذ البيضاء" بانفجار "إسعاف" محملة بالمتفجرات على أطراف إدلب
    تحركات مريبة في إدلب... "النصرة" تنسحب لصالح أشرس التنظيمات الأجنبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook