20:30 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    طالب المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان، يان كوبيتش، بفتح تحقيق في أعمال الشغب التي اندلعت مؤخرًا في لبنان، واستخدام قوات الأمن للقوة المفرطة في التعامل مع المتظاهرين.

     

    وأكد كوبيتش، في تغريدة عبر "تويتر"، اليوم الاثنين، أن "الكشف عن هوية المحرضين، وفتح تحقيق في أعمال الشغب واستخدام الأمن للقوة المفرطة، ضروري لمنع انزلاق لبنان نحو المزيد من العنف، والمواجهات".

    وأوضح المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان أن "تصاعد وتيرة العنف في بيروت مؤخرًا، يكشف كيف يمكن أن يتحول التأجيل المستمر للحلول السياسية إلى مصدر لاستفزاز مشاعر الشعب اللبناني".

    ويشهد لبنان منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، احتجاجات شعبية واسعة ومستمرة تطالب بإجراء انتخابات مبكرة، وإلغاء نظام المحاصصة الطائفية في السياسة، ما أدى إلى استقالة رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري.

    وكانت رئاسة الجمهورية اللبنانية أعلنت، اليوم الاثنين، عن تأجيل الاستشارات النيابية لتسمية رئيس الحكومة اللبنانية الجديد إلى الخميس المقبل.

    وقالت رئاسة الجمهورية اللبنانية في تغريدة عبر "تويتر": "الرئيس عون تجاوب مع تمنّي الرئيس الحريري تأجيل الاستشارات النيابية إلى الخميس 19 الجاري؛ لمزيد من التشاور في موضوع تشكيل الحكومة".

    من جهتها أفادت وسائل إعلام لبنانية، اليوم الأحد، أن رئيس الحكومة اللبنانية المستقيلة سعد الحريري ما زال متمسكا بموقفه بشأن تشكيل الحكومة الجديدة من الخبراء والاختصاصيين.

    وذكرت مصادر ​مقربة من رئيس الحكومة المستقيلة لقناة​ "LBCI" اللبنانية أن مواصفات رئيس حكومة تصريف الأعمال ​سعد الحريري​ للحكومة الجديدة لن تتبدل أو تتغّير، وهو يشدد على ضرورة تشكيل حكومة من الاختصاصيين تتمكن من التصدي للتحديات الاقتصادية والمعيشية.

    انظر أيضا:

    جنبلاط يغرد عن الوضع في لبنان بكلمات استثنائية
    لبنان...تأجيل الاستشارات النيابية لتسمية رئيس الحكومة إلى الخميس المقبل
    "الفوضى معدية كالمرض"... الأسد يعلق مجددا على احتجاجات لبنان والعراق وإيران
    الكلمات الدلالية:
    سعد الحريري, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook