12:47 GMT28 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    الحكومة الجزائرية الجديدة (9)
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن المجلس الدستوري في الجزائر فوز رئيس الوزراء السابق عبد العزيز تبون بانتخابات الرئاسة الجزائرية بنسبة 58.13% من الأصوات.

    يعتبر تبون، رئيس الجمهورية الجزائرية الثامن والمنتخب، ذو باع طويل في العمل السياسي بدأه منذ عام 1975، ليختتمه رئيسا للبلاد بعمر يناهز 74 عاما.

    ولد تبون، في محافظة النعامة، غربي البلاد، سنة 1945، وتخرج من المدرسة الوطنية للإدارة، في عام 1965، ثم تولى في مرحلة لاحقة عددا من المهام البرلمانية والسياسية.

    بدايات العمل السياسي

    بدأ تبون حياته السياسية، كأمين عام لعدد من الولايات كأدرار باتنة والمسيلة، ووالي لكل من ولايات الجلفة، أدرار، تيارت، وتيزي وزو، ليستلم أول وزارة في عام 1991 كوزيرا منتدبا بالجماعات المحلية، ثم وزيرا للسكن والعمران عام 1999، ووزيرا للاتصال عام 2000، يتابع بعدها متنقلا بين وزارة السكن والعمران والمدينة لعدة سنوات، بحسب "ا ف ب".

    أول حكومة

    بتاريخ 15 مايو/ أيار من عام 2017 تم تكليفه كرئيس للحكومة (الوزير الأول في الجزائر)، لكنه لم يستمر لفترة طويلا ليتم إنهاء مهامه من قبل رئيس الجمهورية بتاريخ 15 أغسطس/ آب من نفس العام.

    مرحلة النأي بالنفس

    ابتعد تبون عن العمل السياسي بعد تنحيته من قبل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وأعلن في مؤتمر صحفي أثناء الحملة الانتخابية "تعرضت للعقاب حتى أنهم نزعوا صوري من قصر الحكومة، حيث توجد صور كل رؤساء الحكومة منذ استقلال البلاد في 1962" بحسب "بي بي سي".

    تبون رئيسا للبلاد

    أعلنت السلطات الجزائرية، يوم 12 ديسمبر/ كانون الأول من عام 2019، انتخاب عبد المجيد تبون، رئيسا للبلاد، بعدما حصل على أربعة ملايين و950 ألف صوت، ليصبح بذلك، ثامن شخص يصل إلى هرم الجمهورية، منذ استقلال البلاد سنة 1962.

    الموضوع:
    الحكومة الجزائرية الجديدة (9)

    انظر أيضا:

    عضو بمجلس الأمة الجزائري: الرئيس يطلق سراح موقوفين "لم يثبت تورطهم ضد الأمن القومي"
    موعد تأدية الرئيس الجزائري لليمين الدستورية
    رسميا... المجلس الدستوري الجزائري يعلن عبد المجيد تبون رئيسا للبلاد
    ملك المغرب يدعو الجزائر للحوار مجددا
    الكلمات الدلالية:
    الجزائر, الرئيس الجزائري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook