00:25 GMT04 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بحث نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، اليوم الثلاثاء، مع الرئيس السوري، بشار الأسد، مسائل استعادة سيطرة دمشق على الآبار النفطية في البلد.

    دمشق-سبوتنيك. قال بوريسوف، للصحفيين: "نعم، ناقشنا أمور النفط. الوضع في الفرات يتحسن. أعتقد أن جميع الآبار النفطية السورية سوف تصبح بالتدريج ملكا للدولة والوضع سيستقر".

    وأضاف بوريسوف أنه تمت أيضا مناقشة مسائل استعادة المطارات والسكك الحديدية والطرق في سوريا. وأشار إلى أن العائق الرئيسي اليوم على طريق انتعاش الاقتصاد السوري هو العقوبات الأجنبية.

    وكان قد وصل نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، إلى سوريا بزيارة تستغرق يومين التقى خلالها الرئيس السوري بشار الأسد وبحث موضوع مرفأ طرطوس وتوريد المنتجات الزراعية.

    وصرح مكتب نائب رئيس الوزراء الروسي، يوم أمس، للصحفيين: "تجري الزيارة قبل اجتماع اللجنة الحكومية الثنائية، وسيتم مناقشة القضايا التجارية والاقتصادية، من بينها تشغيل ميناء طرطوس الذي استأجرته روسيا، وخيارات الأفضليات الجمركية لتوريد المنتجات الزراعية السورية لروسيا من الحمضيات والزيتون وزيت الزيتون".

    انظر أيضا:

    بعثة استكشافية أثرية روسية تحت الماء قبالة شواطئ طرطوس السورية
    نائب رئيس الوزراء الروسي يلتقي الأسد في دمشق لمناقشة تشغيل ميناء طرطوس
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, نفط, مرفأ, طرطوس, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook