09:27 GMT21 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    أفادت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، نقلا عن مصدر أمني، اليوم الثلاثاء، باغتيال مواطن كان ينقل المساعدات إلى المتظاهرين، في هجوم بالسلاح الأبيض على يد مجهولين، غربي العاصمة بغداد.

    وحسب المصدر الذي تحفظ الكشف عن اسمه، أن مسلحين مجهولين اقتحموا محل المواطن "محمود" والمعروف بأبو مريم، في منطقة العامرية، غربي بغداد، وقتلوه طعنا بالسكاكين، ما أسفر عن مقتله.

    وذكر المصدر أن جثة المجني عليه، تحمل آثار طعنات عديدة بالسكاكين، وعثر عليه في داخل مخزن محله الخاص ببيع الملابس المصنوعة من الجلود.

    ونوه المصدر إلى أن الضحية يتمتع بسمعة طيبة في المنطقة، وليس له أي عداء مع أحد، مرجحا اغتياله بسبب مشاركته في التظاهرات، وتقديمه المساعدات للمتظاهرين.

    وأفادت مراسلتنا، يوم أمس الاثنين، بمقتل عائلة من خمسة أفراد تضم الأب، وزوجته وثلاثة من أطفالهم، داخل منزلهم، على يد مسلحين مجهولين، في منطقة القبلة بمحافظة البصرة، أقصى جنوبي البلاد.

    ولم ينج من عملية القتل الجماعي، التي نفذها المسلحون بقتل الأب وزوجته وأطفالهما، برصاصة في رأس كل واحد منهم، أثناء نومهم في فراشهم، سوى طفلتهم الرضيعة البالغة من العمر سنة واحدة .

    وأثارت عملية القتل، غضب المواطنين، في البصرة وعموم العراق، الذين تناقلوا صور أفراد العائلة المغدورة، والدماء تغطي وجوههم وثيابهم، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

    انظر أيضا:

    اغتيال ناشط واستهداف "أكاديمي" بتفجير في كربلاء وسط العراق
    ازدياد عمليات اغتيال ناشطي التظاهر في العراق وسط عجز أمني لحمايتهم
    الاغتيالات تصفي المتظاهرين وتوسع نطاقها بقتل الأطفال في العراق
    الكلمات الدلالية:
    جريمة قتل, جريمة, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook