22:04 GMT17 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت منظمة حقوقية جزائرية إن عشرات الأشخاص أصيبوا في العين، خلال قمع تظاهرات ضد انتخابات 12 ديسمبر/ كانون الأول في الجزائر، مشيرة إلى أن بعضهم في حالة خطرة.

    قال المسؤول في الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان سعيد صالحي، إن القوات الأمنية كانت تستخدم الرصاص المطاطي ضد المتظاهرين، بحسب ما ذكره موقع "يورونيوز".

    وأضاف صالحي إن الحصيلة لا تزال مؤقتة، مضيفا: "لكننا أحصينا عشرة جرحى، بعضهم في المستشفى وبعضهم فقد عينه نهائيا".

    واستطرد: "الإصابات وقعت يومي 11 و12 ديسمبر، خصوصا في منطقة القبائل، في بجاية والبويرة وتيزي وزو وبومرداس"، مشيرا إلى أن تلك المدن التي تبعد بين 50 و180 كيلومترا، شرق الجزائر العاصمة، حيث وقعت حوادث منعت إجراء الاقتراع.

    ولفت الموقع إلى أن المظاهرات وقعت خلال الانتخابات الرئاسية، التي فاز فيها عبد المجيد تبون.

    وقال موقع "يورونيوز" إن اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين، دعت المصابين إلى التعريف بأنفسهم لدى محامية متطوعة لتقديم شكاوى قضائية، مشيرا إلى أن اللجنة أحصت 1200 شخص تم توقيفهم بين 11 و12 ديسمبر، حيث تم إطلاق سراحهم، في وقت لاحق، باستثناء عشرة أشخاص مازالوا في الحبس المؤقت.

    انظر أيضا:

    ملك المغرب يدعو الجزائر للحوار مجددا
    رسميا... المجلس الدستوري الجزائري يعلن عبد المجيد تبون رئيسا للبلاد
    خريج المدرسة الوطنية للإدارة... تعرف على الرئيس الجزائري الجديد عبد المجيد تبون
    حملة تضامنية مع متظاهرين فقدوا أعينهم في مواجهات مع الشرطة بالجزائر...صور
    الكلمات الدلالية:
    الانتخابات الرئاسية, احتجاجات, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook