13:52 GMT18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اليوم الجمعة، عن أسفها للتطورات الأخيرة والتصعيد العسكري المتفاقم والتدخل الخارجي في ليبيا.

    وقالت البعثة، في بيان صحفي عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك": "تأسف البعثة للتطورات الأخيرة وللتصعيد العسكري المتفاقم، والتدخل الخارجي المتنامي في ليبيا ولقيام الأطراف بتبادل التخوين وتعريض وحدة ليبيا للخطر".

    وأكدت البعثة الأممية للدعم في ليبيا خلال بيانها : أنها "مؤمنة بحتمية الحل السياسي وماضية قدما في مسعاها الحثيث لترميم الموقف الدولي المتصدع من ليبيا، ولحث الليبيين للعودة لطاولة التفاوض في سبيل حقن الدماء الزكية، ووقف التقاتل بين الأخوة، وكبح التدخل الخارجي، ووقف إنزال المزيد من النوائب بالمدنيين الآمنين".

    من جهة أخرى، أعلن المتحدث الرسمي باسم القائد العام للجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري اليوم الجمعة، أن سلاح الجو الليبي استهدف اليوم الجمعة، أهداف عسكرية في مدينة مصراتة، مشيراً إلى تدميرها بالكامل حيث نتج عنها انفجارات متتالية، توضح حجم المخزون العسكري التركي فيها حسب وصفه.

    وقال المسماري، في بيان صحفي حصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منه، "إن مقاتلات سلاح الجو الليبي نفذت الليلة عملية استهداف نوعية بعدة غارات جوية على عدة مواقع عسكرية في مصراته، تم استخدامها لتخزين الأسلحة والمعدات العسكرية التركية من قبل مليشيات حكومة الوفاق المزعوم التي أكدت الليلة ارتهانها الكامل وتبعيتها المطلقة لحكومة تركيا".

    وأفاد مصدر عسكري ليبي، تابع للجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر اليوم الجمعة، أن هناك فرق اقتحام وقناصة "أتراك" يقاتلون في صفوف حكومة الوفاق، في محور خلة الفرجان في العاصمة الليبية طرابلس.

    وقال المصدر العسكري، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لدواعٍ عسكرية، لوكالة "سبوتنيك"، "لقد رأينا جنودا أتراك يقاتلون على الأرض في محور خلة الفرجان بطرابلس في صفوف المليشيات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق ونراهم بأعيننا"، مؤكداً أن "الجنود هم عبارة عن قناصة وفرق اقتحام أتراك".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook