21:48 GMT28 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    وضعت الحكومة الإسرائيلية على أجندتها المفترض مناقشتها، غدا الأحد، قرار فرض السيادة على غور الأردن.

    وذكر الموقع الإلكتروني العبري "نيوز وان"، صباح اليوم، السبت، أن وزير النقل الإسرائيلي، بتسلئيل سموتريتش، اقترح وضع قرار فرض السيادة على غور الأردن وشمال البحر الميت ضمن أجندة الجلسة الحكومة الإسرائيلية الأسبوعية، والمقررة كل يوم أحد.

    وأفاد الموقع العبري بأنه من الأفضل دخول إسرائيل لحكومة جديدة خلال نصف عام، بدعم أمريكي كامل، وهي قد تعلن فرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن، كما أن أغلب أعضاء الكنيست الحاليين لديهم رغبة قوية في هذا الإعلان، وهو ما يفترض أن يطرح كموضوع أساسي لجلسة الحكومة، صباح الغد.

    وتأتي خطوة وزير النقل الإسرائيلي، بعد سويعات قليلة من تصريح بنيامين نتنياهو، رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلي، بأن بلاده ستطبق السيادة على المستوطنات وغور الأردن بدعم أمريكي.

    ونشر الموقع الإلكتروني العبري "هيدبروت"، مساء الخميس الماضي، أن نتنياهو تعهد مرة أخرى بتطبيق السيادة الإسرائيلية على منطقة غور الأردن بأكملها، وذلك "بدعم أمريكي، غير محدود".

    وأفاد الموقع الإلكتروني بأن نتنياهو قد شدد خلال زيارته لمستوطنة "متسبيه يريحو"، المقامة على أراضي مدينة أريحا الفلسطينية، على استمرار وتعزيز العمل في المستوطنات، وبأنه سيستمر في بناء المزيد منها، وذلك عبر دعم أمريكي كبير.

    وذكر نتنياهو أن الجيش الإسرائيلي مستمر في قوته وبسط سيطرته على المستوطنات، وبأنه سيعمل على فرض السيادة الإسرائيلية على منطقة غور الأردن بأسرها، وبأن جيش بلاده يعمل على مواجهة من يرغب إعادتهم إلى خطوط حدود 1967.

    وادعى نتنياهو، أن "هذه أرض إسرائيل، أرض الكتاب المقدس، أرض أجدادنا، عدنا هنا لكي لا نغادر، لذا أول ما سنفعله هو تطبيق سيادتنا هنا في وادي الأردن والمنطقة المحيطة، وسنفعل ذلك من خلال اعتراف ودعم أمريكي غير محدود، نقوي به دولة إسرائيل ونؤمن مستقبلها".

    انظر أيضا:

    نتنياهو: سنطبق السيادة على غور الأردن بدعم أمريكي
    وزير إسرائيلي سابق: الإعلان عن ضم "غور الأردن" لعبة سياسية
    نتنياهو: نريد اعترافا أمريكيا بسيادة إسرائيل على "غور الأردن"
    عباس يهدد إسرائيل: إذا ضم الاحتلال "غور الأردن" سنلغي جميع الاتفاقيات
    بعد تهديد نتنياهو بضم غور الأردن...هل يملك عباس إلغاء الاتفاقيات مع إسرائيل؟
    الكلمات الدلالية:
    مستوطنات, نتنياهو, إسرائيل, غور الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook