07:11 GMT02 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعربت الأمم المتحدة عن قلقها جراء الأخبار الواردة عن انتهاكات بحق المدنيين بمدينة ترهونة غربي ليبيا، تتزامن مع المواجهات بين قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر وقوات حكومة الوفاق الوطني، مؤكدة أنها توثق تلك الانتهاكات لإحالتها للقضاء.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال بيان للبعثة الأممية في ليبيا، اليوم السبت: "تتابع بعثة الأمم المتحدة بقلق شديد المعلومات الواردة من ترهونة والمناطق المجاور، والتي تتضمن أخبارًا عن انتهاكات جسيمة بحق المدنيين، وهي قيد التوثيق الدقيق تمهيدًا لوضعها أمام القضاء الجنائي المحلي والدولي".

    وتابعت البعثة أنها "تدين بشدة استمرار تعريض حياة المزيد من المدنيين ومصالحهم للخطر جراء التصعيد وتوسيع رقعة المواجهات المسلحة".

    وأعلن رئيس أركان الحكومة الليبية في طرابلس، محمد علي المهدي الشريف، أمس الجمعة، أن قوات حكومة الوفاق باتت قريبة من وسط مدينة ترهونة.

    وأصدر الجيش الليبي، صباح اليوم السبت، بيانا بشأن تدمير أهداف عسكرية في منطقة مصراتة، وقال البيان، الذي نقلته وكالة "أفريقيا" الإخبارية، إنه "نتيجة ليأسها وتخبطها والخسائر التي منيت بها بسبب استهداف المواقع العسكرية في مصراتة مؤخرا، أوعزت حكومة الوفاق لبعض قواتها في المدينة بالهجوم على منطقة الداوون شرق ترهونة والذي تم دحره ببعض القدرات الذاتية للمدينة وحدها".

    انظر أيضا:

    الرئاسة التركية: يجب عدم تجاهل ما تقوم به مصر والإمارات في ليبيا
    المسماري لتركيا: ادخلوا المعركة في ليبيا بجيشكم بدلا من إرسال إرهابيي "داعش"
    الشيشان تعلن دعم ليبيا لإعادة الأمن والاستقرار
    سيناتور جزائري: جيشنا لن يتدخل في ليبيا
    مسؤول أمريكي: مذكرة التفاهم الموقعة بين تركيا وليبيا "استفزازية" ومثار قلق لنا
    الكلمات الدلالية:
    حكومة الوفاق, الجيش الوطني الليبي, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook